الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

داني ألفيس متوتر.. مشاعر متضاربة قبيل مشاركته الأولى في الأولمبياد

داني ألفيس متوتر.. مشاعر متضاربة قبيل مشاركته الأولى في الأولمبياد

Changed

شارك ألفيس في 118 مباراة دولية مع البرازيل (أرشيف - غيتي)
شارك ألفيس في 118 مباراة دولية مع البرازيل (أرشيف - غيتي)
بدا الظهير مستعدًا للاستمتاع بالفرصة حين قرأ تعليمات السلامة عبر مكبر الصوت في طائرة الفريق المتجهة إلى اليابان، بينما كان يرتدي وشاح المضيف الجوي حول عنقه.

خاض داني ألفيس، قائد منتخب البرازيل في الأولمبياد، مباريات في أكبر مسابقات كرة القدم، لكنه اعتبر أنه لا يزال يشعر بالتوتر قبل المباراة الأولى أمام ألمانيا في طوكيو، غدًا الخميس.

وشارك ألفيس (38 عامًا) في 118 مباراة دولية مع البرازيل، ونافس في كأس العالم مرتين، وعلى مستوى الأندية حقق ثلاثة ألقاب بدوري أبطال أوروبا مع برشلونة، وسيلعب للمرة الأولى في الأولمبياد باعتباره لاعبًا فوق السن، للدفاع عن لقب البرازيل في ريو.

وبدا الظهير مستعدًا للاستمتاع بالفرصة حين قرأ تعليمات السلامة عبر مكبر الصوت في طائرة الفريق المتجهة إلى اليابان، بينما كان يرتدي وشاح المضيف الجوي حول عنقه.

وقال ألفيس، خلال مؤتمر صحافي: من يعرفني جيدًا يعرف أنني أملك روحًا شابة، ولأنها المرة الأولى لي في الأولمبياد أحظى بخبرة اللاعبين الشبان نفسها.

أشعر ببعض التوتر

وأضاف: "رغم أنني استمتعت ببعض اللحظات الكبرى في مسيرتي، أشعر ببعض التوتر بسبب مشاركتي الأولى في الأولمبياد".

وتابع: "الوجود هنا أمر مميز حقًا، وأنا ممتن لهذه الفرصة وأتمنى أن أكون على قدر التطلعات".

وتوجت البرازيل باللقب على أرضها عام 2016، بعد الفوز على ألمانيا في النهائي، ويتنافس الفريقان في المجموعة الرابعة بجانب ساحل العاج والسعودية.

وتشهد النسخة الحالية من الأولمبياد، دخول رياضات جديدة في المسابقات، لأول مرة في تاريخ البطولة.

المصادر:
العربي، رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close