الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

دعمًا لضحايا الفيضانات.. أساطير الكرة البرازيلية يجتمعون في مباراة خيرية

دعمًا لضحايا الفيضانات.. أساطير الكرة البرازيلية يجتمعون في مباراة خيرية

Changed

استاد نادي غريميو البرازيلي بعد أن غمرته مياه الفيضانات
استاد نادي غريميو البرازيلي بعدما غمرته مياه الفيضانات - غيتي
ينشط الوسط الكروي في البرازيل للمساهمة في أعمال الإغاثة والمساعدة بالبلاد بعد الفيضانات المدمرة في الجنوب والتي أسفرت عن وفاة العشرات وتشريد آلاف.

سيجتمع نجوم لعبة كرة القدم في البرازيل الأحد المقبل، لخوض مباراة خيرية يعود ريعها لضحايا الفيضانات المدمرة التي ضربت البلاد أول الشهر الجاري وتسبب بمقتل المئات، وغمرت عشرات البلدات، ومدنًا كبرى في الجنوب. 

وسيشترك في اللقاء أساطير اللعبة في البرازيل ممن ساهموا بتتويج بلادهم بلقب كأس العالم، كالنجم رونالدينيو، والظهير التاريخي كافو، وبيبتو بطل مونديال 1994، تحت قيادة مدرب المنتخب الحالي، دوريفال جونيور، ومدافعة منتخب السيدات الشهيرة تاميريس.

"كأس التضامن"

وسيحتضن ملعب ماركانا التاريخي في مدينة ريو دي جانيرو المباراة، التي ستقام بشعار "التضامن"، حيث قال كافو المتوج بلقبي كأس العالم في عام 1994 و2002: "رفعنا الكأس كأبطال العالم، الآن فلنرفع كأس التضامن". 

والمنتخب البرازيلي هو أكثر منتخبات العالم تتويجًا باللقب المونديالي، حيث أحرز "السيلساو" 5 ألقاب منذ بداية انطلاق مسابقة كأس العالم عام 1930. 

بدوره، قال المدرب دوريفال جونيور في فيديو نشره الاتحاد البرازيلي للعبة: "أريد أن أدعو جميع البرازيليين لدعم هذا المجهود لمساعدة إخوتنا في ريو غراندي دو سول".

وتسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت منذ بداية الشهر في الولاية الجنوبية في فيضان الأنهار عن ضفافها، مما أدى إلى مقتل أكثر من 160 شخصًا وغمر 90% من بلدات وأجزاء من عاصمة الولاية بورتو أليغري المزدحمة بالمياه.

وأعلنت الحكومة تمويلًا طارئًا بنحو 12.1 مليار ريال برازيلي (2.34 مليار دولار) لمواجهة الأزمة، التي أدت إلى نزوح أكثر من 537 ألف شخص في الولاية من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 10.9 مليون نسمة.

وقالت الحكومة الاتحادية في بيان سابق إنه بعد الإعلان عن هذا المبلغ، يكون إجمالي الأموال المخصصة للولاية قد تجاوز بالفعل 60 مليار ريال برازيلي.

حملات تبرعات

وكان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم قد أطلق حملة لجمع التبرعات لدعم ضحايا ومتضرري الفيضانات، شارك فيها لاعبون بارزون على غرار فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد الإسباني، والشاب إندريك (17 عامًا)، ودانيلو، قائد الفريق خلال المباراتين الأخيرتين لـ "سيليساو"، ونيمار المصاب حاليًا والمدرب جونيور.

وانضم إلى الحملة لاعبون سابقون تألقوا في أندية جنوب البرازيل على رأسهم رونالدينيو (44 عامًا)، المتحدر من بورتو أليغري والذي استهل مسيرته في نادي غريميو، ودونغا البالغ 60 عامًا (لاعب خط الوسط والمدرب السابق للمنتخب) وباولو روبرتو فالكاو (70)، من بين عدة لاعبين ارتدوا قميص إنترناسيونال. كما تضامن الناديان، اللذان عادة ما يكون التنافس بينهما على أشده، لتخطي هذه المحنة.

وتأثر الناديان الرئيسيان في العاصمة الإقليمية بورتو أليغري، إنترناسيونال وغريميو، بشكل مباشر بسبب الفيضانات المدمّرة، حيث غمرت المياه مراكز التدريب وحوّلت الملاعب إلى أحواض سباحة عملاقة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close