الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

دقائق فاصلة عن الكارثة.. انهيار مبنى في ضاحية بيروت بعد إخلاء سكانه

دقائق فاصلة عن الكارثة.. انهيار مبنى في ضاحية بيروت بعد إخلاء سكانه

Changed

المبنى المنهار في صحراء الشويفات
المبنى المنهار في صحراء الشويفات - أكس
عاش لبنان على وقع انهيار مبنى سكني مؤلف من خمسة طوابق ما كاد يتسبب في كارثة لولا إخلاء السكان للمبنى قبل دقائق من انهياره.

نجا العشرات من السكان، اليوم الأحد، بعد انهيار مبنى في ضاحية العاصمة اللبنانية بيروت، بعد أن أخلوه قبيل سقوطه بدقائق، حيث اجتاحت مشاهد الانهيار مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد مراسل "العربي" في بيروت، بأنّ المبنى المكون من خمس طبقات والواقع في منطقة صحراء الشويفات بضاحية بيروت أنهار بسبب تصدعات وتشققات فيه، فيما توجهت سيارات الإسعاف إلى المكان.

زيارة وزارية

وأشار المراسل إلى أنه لم تسجل أي إصابات بفعل انهيار المبنى بحسب المعلومات الأولية، لأن سكانه الذين شعروا وسمعوا أصواتًا ظنوا بداية أنها ناجمة عن هزة أرضية، عملوا على إخلائه قبل دقائق من انهياره.

وطالبت الهيئة العليا للإغاثة من الأهالي والمنكوبين جراء انهيار المبنى، الابتعاد عن المكان المحيط به، لترك المجال لأعمال إزالة الركام والتأكد من عدم وجود إصابات.

لحظة انهيار المبنى في الشويفات
لحظة انهيار المبنى في الشويفات _ أكس

وسرعان، ما تفقد وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، علي حمية، المكان الذي يقع فيه المبنى المنهار في صحراء الشويفات.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن الوزير أطمأن إلى سلامة الأهالي والقاطنين فيه وفي الأبنية المجاورة له، مشددًا على أنه موجود هناك لمواكبة أوضاع المواطنين والمقيمين في هذه المحلة.

نداء للحكومة

ونادرًا ما تقع تلك الحوادث في لبنان، لكنه في الآونة الأخيرة، ارتفعت بشكل ملحوظ، حيث توفي 8 أشخاص في انهيار مبنى ببلدة المنصورية بقضاء المتن، وسط البلاد، خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

وأطلق رئيس شبكة سلامة المباني في لبنان، يوسف عزام، نداء عاجلًا إلى الحكومة، اليوم الأحد، وقال عزام:"لإطلاق حال طوارئ عاجلة في ملف سلامة المباني، نظراً لتوالي الأحداث المرتبطة بسلامة المباني، والتي كنا قد حذرنا منها خلال السنوات الماضية".

وأشار عزام في بيان إلى أنه "على السلطات المحلية وبمؤازرة الوزارات المعنية الشروع في المسوحات الميدانية، لتحديد المباني التي تسترعي التدخل السريع في عملية التدعيم الموقت في المرحلة الأولى، حفاظًا على أرواح وسلامة المواطنين".

وأكد أنه "لا يمكن للمعنيين بعد المشاهد المتتالية، والتي ستتكرر لا سيما أن شبكة سلامة المباني أشارت منذ أكثر من عشر سنوات إلى وجود أكثر من 16 ألف مبنى موزعين على كامل الأراضي اللبنانية تحتاج إلى التدخل السريع".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close