الأحد 23 يونيو / يونيو 2024

رغم قمع احتجاجات دعم غزة.. مخيم "رفعت العرعير" في جامعة بمنهاتن

رغم قمع احتجاجات دعم غزة.. مخيم "رفعت العرعير" في جامعة بمنهاتن

Changed

اعتقلت الشرطة مئات المحتجين في الجامعات الأميركية - الأناضول
اعتقلت الشرطة مئات المحتجين في الجامعات الأميركية - الأناضول
أقام عدد من الأكاديميين في جامعة نيو سكول بنيويورك مخيمًا لدعم فلسطين، ردًا على اعتقال طلاب متظاهرين.

مع اتساع الحراك الطلابي غير المسبوق في دعم فلسطين بعدد من الجامعات الأميركية، تحاول السلطات فض الاعتصامات عبر المزيد من الاعتقالات في صفوف المحتجين أو من خلال تطويق الجامعات لمنع وصول المعتصمين.

وقالت مراسلة "العربي" ريما أبو حمدية من واشنطن، إن الشرطة أقامت سورًا حديديًا صباح اليوم الجمعة، لمنع المحتجين من العودة إلى الاعتصام في جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأميركية.

قمع الحراك الطلابي بأميركا

وأضافت المراسلة، أن الشرطة قامت بإزالة كل مظاهر الاحتجاجات التي كانت موجودة على مدى أسبوعين في جامعة جورج واشنطن.

وذكرت أن السلطات في كل الولايات الأميركية قرّرت قمع الاحتجاجات الطلابية الداعمة لفلسطين من خلال فضها بشكل تام. 

ومنذ 18 أبريل/ نيسان الماضي، بدأ طلاب وطالبات وأساتذة جامعات رافضون للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة اعتصامًا بحرم جامعة كولومبيا في نيويورك، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها في شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل قوات الشرطة واعتقال عشرات المحتجين، توسعت حالة الغضب لتمتد المظاهرات إلى عشرات الجامعات في الولايات المتحدة، منها جامعات رائدة مثل هارفارد، وجورج واشنطن، ونيويورك، وييل، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ونورث كارولينا.

ولاحقًا، اتسع الحراك الطلابي غير المسبوق في دعم فلسطين بالولايات المتحدة، إلى جامعات بدول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند شهدت جميعها مظاهرات داعمة لنظيراتها بالجامعات الأميركية ومطالبات بوقف الحرب على غزة ومقاطعة الشركات التي تزود إسرائيل بالأسلحة.

وكان لافتًا لجوء السلطات الأمنية بالولايات المتحدة إلى "القمع والعنف الشديد" لفض اعتصامات الجامعات، واعتقال أكثر من 2000 محتج حتى الخميس الماضي، وفق أرقام نشرتها وسائل إعلام أميركية.

إزالة الخيام بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

وفي السياق عينه، عملت الشرطة الأميركية على إزالة خيام المؤيدين لفلسطين الذين يحتجون على العدوان الإسرائيلي على غزة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بعدما تدخلت لتفريق المتظاهرين فيه.

اتسع الحراك الطلابي غير المسبوق في دعم فلسطين بعدد من الجامعات الأميركية - الأناضول

اتسع الحراك الطلابي غير المسبوق في دعم فلسطين بعدد من الجامعات الأميركية - الأناضول

وقد عمدت الشرطة إلى اقتلاع الخيام التي أقام فيها المتظاهرون في الحرم الجامعي، وأوقفت بعضهم.

وكان المعهد قد قرّر في وقت سابق إيقاف بعض الطلبة عن الدراسة؛ بسبب الاحتجاجات.

مخيم لدعم فلسطين بنيو سكول

في المقابل، أقام عدد من الأكاديميين في جامعة نيو سكول بنيويورك مخيمًا لدعم فلسطين، ردًا على اعتقال طلاب متظاهرين.

ووفقًا لصحيفة "نيو سكول فري برس"، التي تتابع الأحداث والتطورات في الجامعة، اجتمع عشرات من الأساتذة والمحاضرين من الجامعة في الكلية بقرية غرينتش في مانهاتن.

وأشار الأكاديميون إلى أن المعسكر جاء ردًا على اعتقال أكثر من 40 طالبًا من المؤيدين لفلسطين بالجامعة في 3 من الشهر الجاري.

وأطلقوا على المخيم اسم "رفعت العرعير"، نسبة للناشط والكاتب والشاعر والمترجم وأستاذ الجامعة الإسلامية في غزة الذي استشهد في قصف إسرائيلي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وطالب المعتصمون بمقاطعة جميع المؤسسات الإسرائيلية، وإسقاط التهم التأديبية عن الطلاب، وإنهاء وجود الشرطة في الحرم الجامعي.

من جانبها، أعلنت إدارة الجامعة أنها لم تشتكِ من الطلاب الذين اعتقلتهم الشرطة خلال الشهر الجاري.

وقالت إنه ستتم مراجعة استثمارات الجامعة، وتقييم مسألة تشكيل لجنة لمعالجة الحد من الارتباطات التجارية للجامعة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close