الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

زيادة مدة انقطاع الكهرباء تثير غضبًا في مصر.. ما خلفيات القرار؟

زيادة مدة انقطاع الكهرباء تثير غضبًا في مصر.. ما خلفيات القرار؟

Changed

الخبير في مجال الطاقة محمد سليم يشرح أسباب قطع التيار الكهربائي في مصر (الصورة: غيتي)
رفعت مصر مدة انقطاع الكهرباء عن المواطنين إلى ساعتين بدلًا من ساعة واحدة، كما هو المعتاد منذ بداية خطة الحكومة لتخفيف الأحمال.

تشهد عدد من المدن المصرية زيادة في مدة انقطاع التيار الكهربائي تصل إلى نحو ساعتين بدلًا من ساعة واحدة كما هو معتاد منذ بداية خطة الحكومة لتخفيف الأحمال، حيث عبّر عدد من المصريين عن غضبهم جراء هذه الخطوة. 

وتقدمت النائبة هالة أبو السعد وكيلة لجنة المشروعات في مجلس النواب بسؤال للحكومة عن زيادة مدة انقطاع الكهرباء.

وتأتي زيادة فترة انقطاع التيار الكهربائي بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة وانقضاء موجة الحر التي شهدتها البلاد.

أزمة وقود

وتعليقًا على هذه الأزمة، يعتبر الخبير في مجال الطاقة محمد سليم أن قرار تخفيف الأحمال ليس فقط بسبب ارتفاع درجات الحرارة بل بسبب عدم توفر الغاز.

ويشرح في حديث إلى "العربي" من القاهرة، أن الحمل الأقصى من الكهرباء الذي وصلت إليه مصر هو 35500 ميغاواط.

وتملك مصر محطات تكفي لتلبية هذا الحمل، لكنّ عملية التشغيل تحتاج إلى الوقود الذي يؤثر عدم توافره على الحمل. 

حلول ممكنة

ويشير سليم إلى أن الحل يكمن في تسريع اعتماد المستهلك على مصادر الطاقة المتجددة، وهو مسار لا تتبناه الحكومة بل يعتمد على جهود القطاع الخاص. كما يجب العمل على كفاءة الطاقة على مستوى المصانع والمباني الحكومية، بحسب سليم.

كما يرى الخبير في مجال الطاقة أن ما يسمّى "تخفيف أحمال هو ليس كذلك بل هو قطع كهرباء عن المواطن"، مؤكدًا ضرورة التعاطي مع مسألة الكهرباء بشكل أفضل حيث إن المواطن هو شريك في الحل.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close