السبت 15 مايو / مايو 2021

اعتقالات وتضييق على سكان حي الشيخ جراح.. والسلطة تتحدث عن تزوير إسرائيلي

اعتقالات وتضييق على سكان حي الشيخ جراح.. والسلطة تتحدث عن تزوير إسرائيلي
الثلاثاء 4 أيار 2021
فلسطين
ينفذ أهالي حي الشيخ جراح وقفات احتجاجية دورية في وجه الاحتلال وسياسة الاستيطان (غيتي)

لا تزال قضية حي الشيخ جراح في القدس تحظى باهتمام فلسطيني وعربي واسع على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية التي تتمثل بتضييق الخناق على أهالي الحي وشن حملات اعتقالات لدفعهم إلى تسليم بيوتهم للمستوطنين. 

معطيات جديدة ستكشف عمليات تزوير

لفت المستشار في ديوان الرئاسة الفلسطينية أحمد الرويضي إلى أن محاكم الاحتلال تنظر في قضيتين منفصلتين تتعلقان بإخلاء منازل المقدسيين في حي الشيخ جراح لصالح المستوطنين، مشيرا إلى أن معطيات جديدة ستكشف عمليات تزوير قام بها المستوطنون والجمعيات الاستيطانية للاستيلاء على المنازل.

وأوضح في حديث لوكالة "وفا" اليوم الثلاثاء، أن القضية الأولى تتعلق بالأراضي والمنازل الواقعة شرق حي الشيخ جراح وتضم 28 منزلًا، وتقع في الجزء الغربي المعروف باسم "كبانية أم هارون" حيث تمت مصادرة منزلين خلال السنوات الأخيرة. ويجري تزوير تسجيل أوراق أرض باسم جمعيات استيطانية لإحكام السيطرة على الحي بالكامل.

وأضاف أن 3 منازل تم إخلاؤها عام 2009 لصالح المستوطنين، والآن صدر قرار بحق 4 منازل أخرى من أصل المنازل الـ28 المهددة في الجزء الشرقي من الحي، فيما ستنظر محكمة الاحتلال مطلع شهر آب المقبل في إخلاء 4 منازل أخرى من سكانها.

وقال إن محكمة الاحتلال ستنظر يوم الخميس المقبل في طلب الإذن بالاستئناف من أجل النظر في المعطيات الجديدة التي توفرت لدى المواطنين المقدسيين، والتي تتعلق بحيثيات القضية وتسهم في دحض ادعاءات المستوطنين.

وأشار إلى أن الاحتلال يضغط حاليًا على الأهالي للاعتراف بملكية الجمعيات الاستيطانية لأرض الشيخ جراح المقام عليها هذه المنازل، مقابل السماح لهم ببقائهم كمستأجرين في منازلهم.

وأضاف الرويضي أنه منذ عام 1972 لم تقدّم الجمعيات الاستيطانية أية أوراق تثبت ملكية هذه الأرض، وفي عام 2009 تم إرسال مخاطبة للطابو التركي وإحضار وثائق تؤكد الملكية الفلسطينية للأرض؛ لكن المحاكم الإسرائيلية رفضت النظر فيها، وما يجري الآن هو ضغط على سكان الحي لإعطاء شرعية للاستيطان.

وبين الرويضي أنه في القسم الغربي (كبانية أم هارون) قامت جماعات استيطانية بتسجيل الأرض بعمليات مزورة بالتنسيق مع الطابو الإسرائيلي (قسم الملكية والتسجيل)، ما دفع سكان الحي وجمعيات حقوقية لرفع دعوى لمحاكم الاحتلال لإبطال هذا التسجيل، وكشف عمليات التزوير التي تمت، حيث أمهلت المحكمة المستوطنين شهرًا، أي حتى 3 من الشهر المقبل للرد جوابيًا على ما تم تقديمه من أهل الحي بشأن تزوير الأرض.

"أنقذوا حي الشيخ جراح"

ولا يزال وسم "أنقذوا حي الشيخ جراح" يحظى بتفاعل واسع على منصات التواصل الاجتماعي، وسط دعوات فلسطينية وحقوقية عربية لوقف مخطط تهويد القدس باقتلاع سكانها وأحيائها الأصلية.

 وأشاد الرئيس الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بصمود المقدسيين في حي الشيخ جراح وحي سلوان بوجه الاحتلال الذي يحاول الاستيلاء على الممتلكات الفلسطينية وتهجير المقدسيين لصالح مشاريع التهويد التي لم ولن تغير الطابع الفلسطيني للمدينة المقدسة، بحسب تصريحه في مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم.

ونشر الفنان الفلسطيني علاء أبو دياب منشورًا على صفحته في الفيسبوك؛ دعا فيه لحماية القدس إزاء ما يعيشه المقدسيون حاليًا. 

منشور علاء أبو دياب

وتتكرر التظاهرات التي ينظمها ناشطون فلسطينيون في الحي رفضًا لتهجير الأهالي، في مقابل إجراءات قمع واعتقالات من قبل جيش الاحتلال.  

المصادر:
وفا/ العربي

شارك القصة

Close