الأحد 19 مايو / مايو 2024

عدد السوريين الحائزين على الجنسية الألمانية يرتفع عام 2021

عدد السوريين الحائزين على الجنسية الألمانية يرتفع عام 2021

Changed

نافذة في برنامج "صباح النور" حول مبادرة توثق نجاح تجربة اندماج السوريين في ألمانيا (الصورة: رويترز)
فتحت المستشارة السابقة آنجيلا ميركل الحدود أمام السوريين عام 2015، وقد تمكّن الآلاف منهم لاحقًا من الحصول على الجنسية بعد استيفائهم الشروط المطلوبة.

ارتفعت أعداد السوريين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية ثلاثة أمثال عام 2021، مقارنة مع 2020، بعد أن استوفى كثيرون ممن فروا من الحرب بين 2014 و2016 المعايير المطلوبة.

وقال المكتب الاتحادي للإحصاء إن: العدد الإجمالي للأجانب الذين حصلوا على الجنسية الألمانية قفز بمعدل 20% عام 2021، ووصل إلى ما يقرب من 131600، من بينهم 19100 سوري.

وعلى الصعيد العام، يجب أن يعيش المهاجر في ألمانيا ثماني سنوات على الأقل ليكون مؤهلًا للحصول على الجنسية، لكن غالبية السوريين استوفوا المعايير في مدة أقل، بعد 6.5 سنوات في المتوسط لأنهم أظهروا استعدادًا خاصًا للاندماج، على سبيل المثال عبر المهارات اللغوية القوية والالتزام.

الحصول على الجنسية مبكرًا

وشهد عام 2021 أكبر زيادة في أعداد الحاصلين على الجنسية مبكرًا، وكان عددهم أقل بقليل من 12400، وكانت نسبة السوريين بينهم 43%، وفق مكتب الإحصاء.

كذلك، من المتوقع أن يرتفع عدد السوريين الذين يحصلون على الجنسية هذا العام. وأفاد المكتب أنه بحلول بداية هذا العام، كان 449 ألف سوري أمضوا في ألمانيا ست سنوات على الأقل، أي أكثر من أربعة أمثال العدد في بداية 2021.

ونهاية عام 2015، وصل نحو مليون سوري إلى الأراضي الألمانية، بعدما فتحت المستشارة السابقة آنجيلا ميركل الحدود أمام اللاجئين الفارين من الحرب.

في السياق نفسه، برزت مبادرات لاحقًا تؤكد على نجاح تجربة اندماج السوريين في ألمانيا من من خلال العمل والدراسة، حيث أطلق السوري بركات عبيد مبادرة "توثيق اندماج ونجاحات السوريين في ألمانيا" عام 2020 على "فيسبوك"، بهدف إعطاء طاقة إيجابية للاجئين بشكل عام وفق تصريحات سابقة لعبيد لـ "العربي"، وجاءت كحملة مضادة لكل من يشوّه صورة اللاجئين السوريين في بلدان الاغتراب عامة.

المصادر:
العربي- رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close