الأحد 23 يونيو / يونيو 2024

عشية انطلاقته.. أرقام مميزة يختصرها "مهرجان كان" السينمائي

عشية انطلاقته.. أرقام مميزة يختصرها "مهرجان كان" السينمائي

Changed

بلغ عدد الأفلام المدرجة ضمن مسابقة الدورة الرابعة والسبعين من مهرجان كان السينمائي 24 فيلمًا (غيتي)
بلغ عدد الأفلام المدرجة ضمن مسابقة الدورة الرابعة والسبعين من مهرجان كان السينمائي 24 فيلمًا (غيتي)
سيدفع المشاركون في الحفل مبلغ 24 يورو، للمرة الأولى تاريخيًا، بهدف حماية البيئة والتعويض عن انبعاثات الكربون؛ وسيتم التبرع بكامل المبالغ لبرامج تعويض الكربون.

تحمل الدورة 74 من مهرجان "كان" السينمائي، التي ستقام بين 6 و17 يوليو/ تموز المقبل، أرقامًا وأحداثًا مميزة، تختصر عراقة هذا المهرجان التاريخي.

ودرجت العادة على أن يقام المهرجان، الذي يعتبر الأهم في العالم في مايو/ أيار، إلا أن الأزمة الصحية بعد انتشار وباء كورونا، فرضت تأجيله.

تأجيل المهرجان

وتاريخيًا، تم تأجيل هذا الحدث الفني البارز 5 مرّات. وكانت المرة الأولى عام 1939 مع بداية الحرب العالمية الأولى، حيث أدى دخول فرنسا الحرب إلى إرجائه حتى عام 1946.

وأرجئ المهرجان مرة جديدة في عامي 1948 و1950 لأسباب اقتصادية مرّت بها فرنسا عقب خروجها من الحرب العالمية.

وعام 1968، ومع انطلاق ما يُعرف بأحداث مايو، أجّل المهرجان مرة جديدة، حيث شهدت البلاد اضطرابات مدنية عمّت جميع المدن، واستمرت نحو 7 أسابيع، وتخللتها المظاهرات واعتصامات الجامعات والمصانع.

وعام 2020، أجّل المهرجان للمرة الخامسة، بعد انتشار وباء كورونا في بداية ذلك العام.

السعفة الذهبية

ويقدّم المهرجان جائزة السعفة الذهبية، وهي الجائزة الأعلى؛ وبدأ منحها عام 1955.

كما تتضمن السعفة الذهبية الشهيرة 19 ورقة ذهبية من عيار 18 قيراطًا، وتبلغ قيمتها 20 ألف يورو.

وتاريخيًا، فاز تسعة مخرجين بهذه الجائزة مرتين، وهم: فرانسيس فورد كوبولا وشوهي إمامورا وبيلي أوغست وأمير كوستوريتسا والأخوان داردين وميشائيل هانكه وكين لوتش وألف خوبيري.

تكرار الرقم 24

وبلغ عدد الأفلام المدرجة ضمن مسابقة هذا العام 24 فيلمًا، علمًا أن 44 فيلمًا روائيًا طويلًا كانت مدرجة في مسابقة الدورة الأولى عام 1946.

كما يبلغ عدد الدرجات التي يجب صعودها للوصول إلى قصر المهرجانات 24 درجة، وتسمى "درجات المجد".

كذلك، فإن الرقم 24 هو الرسم المطلوب دفعه باليورو هذه السنة، للمرة الأولى، من المشاركين المصرح لهم، بهدف حماية البيئة والتعويض عن انبعاثات الكربون.

وسيتم التبرع بكامل المبالغ لبرامج تعويض الكربون، في إطار السياسة البيئية الجديدة لمهرجان كان السينمائي.

وبلغ متوسط موازنة مهرجان كان 20 مليون يورو. وتتولى الدولة الفرنسية والسلطات المحلية (بلدية كان والمجلس الإقليمي لمنطقة بروفانس-الألب-كوت دازور والمجلس العام لمنطقة ألب ماريتيم) تأمين نصف الموازنة، في حين تموّل الجهات الراعية النصف الآخر.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close