الجمعة 21 يناير / يناير 2022

عضو في الكونغرس الأميركي وعائلته مدججون بالأسلحة: "عيد ميلاد مجيد"

عضو في الكونغرس الأميركي وعائلته مدججون بالأسلحة: "عيد ميلاد مجيد"
الأحد 5 ديسمبر 2021
أثارت الصورة انتقادات عديدة في ظل الأزمة التي يتسبب بها انتشار الاسلحة في الولايات المتحدة
أثارت الصورة انتقادات عديدة في ظل الأزمة التي يتسبب بها انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة (غيتي)

نشر عضو في الكونغرس الأميركي يوم السبت صورة له ولأفراد أسرته بمناسبة اقتراب عيد الميلاد، وهم مدججون بالأسلحة.

وتأتي الصورة التي ظهر فيها أفراد عائلة توماس ماسي مبتسمين، بعد أيام فقط من مقتل أربعة مراهقين بإطلاق نار في مدرسة ثانوية في ميتشغن.

وكتب ماسي وهو من كنتاكي على تويتر تعليقًا على الصورة: "عيد ميلاد مجيد! سانتا، أرجوك أحضر الذخيرة".

وبدا ماسي الذي ينتمي إلى الحزب الجمهوري وستة آخرين من أفراد عائلته في الصورة وهم يحملون أسلحة نارية تشبه بندقية M60 وبندقية نصف آلية من طراز AR-15 وبندقية رشاشة من طراز طومسون.

انتقادات في ظل انتشار الجرائم

وأثارت الصورة انتقادات عديدة في ظل الأزمة التي يتسبب بها انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة.

فالثلاثاء الماضي، قتل إيثان كرمبلي (15 عامًا) بدم بارد أربعة تلاميذ وتسبب بإصابة ستة آخرين إضافة إلى مدرّس بجروح في حرم مدرسة في ريف أكسفورد، وهي قرية صغير في شمال ديترويت.

واتُهم إيثان كرمبلي بارتكاب "عمل إرهابي" وبـ"القتل" ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة لأنه يُلاحق باعتباره شخصًا راشدًا. وهو يؤكد أنه بريء لكنه يلزم الصمت، وهو موقوف انفراديًا في سجن المقاطعة في بونتياك.

وتحصد حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة الكثير من الضحايا وهي تتكرر في بلد يضمن فيه الدستور الحق في حيازة أسلحة نارية. إلا أن ملاحقة ذوي مطلقي النار هو أمر نادر جدًا.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تكنولوجيا - العالم
منذ 17 دقائق
تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على التهديدات السيبرانية حول العام وتأثيراتها (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أصبحت برامج الفدية عملًا تجاريًا كبيرًا لمجرمي الإنترنت الذين غيروا من تكتيكاتهم؛ مما أدى إلى تقليل الحواجز أمام تسهيل تنفيذ الهجمات.