الثلاثاء 11 يونيو / يونيو 2024

عقب زيارة وفد أميركي.. الصين ترفض أي تواصل رسمي بين تايبيه وواشنطن

عقب زيارة وفد أميركي.. الصين ترفض أي تواصل رسمي بين تايبيه وواشنطن

Changed

جدّدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية رفض بلادها تدخل الولايات المتحدة في شؤون تايوان- رويترز
جدّدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية رفض بلادها تدخل الولايات المتحدة في شؤون تايوان- رويترز
حثّت الصين الولايات المتحدة على إدراك تعقيدات قضية تايوان واحترام مبدأ الصين الواحدة وتأكيد تصريحات مسؤوليها المتكررة بأنهم لا يؤيدون استقلال الجزيرة.

أكدت الصين الإثنين "رفضها الحازم" لأي تواصل رسمي بين تايوان والولايات المتحدة بعدما استقبل رئيس الجزيرة المنتخب لاي شينع-تي وفدًا أميركيًا غير رسمي إثر فوزه بالانتخابات.

وخلال مؤتمر صحافي، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ: "لطالما عارضت الصين بحزم أي شكل من أشكال التواصل الرسمي بين الولايات المتحدة وتايوان ولطالما رفضت بحزم تدخل الولايات المتحدة في شؤون تايوان بأي شكل من الأشكال وبأي حجة كانت".

دعوة لإدراك حساسية قضية تايوان

وتعتبر الصين تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، جزءًا لا يتجزأ من أراضيها وتعهدت ضمها مجددًا، بالقوة إن لزم الأمر. كما أنها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الدول التي تعترف بتايوان كدولة مستقلة. وتعد مسألة تايوان من أكبر القضايا الخلافية بين الصين والولايات المتحدة الداعم العسكري الرئيسي للجزيرة.

وأكدت واشنطن أن الوفد الأميركي في تايبيه غير رسمي. ويضم الوفد مستشارًا سابقًا للأمن القومي ومساعدًا سابقًا لوزير الخارجية ويقوده المعهد الأميركي لتايوان وهو بمثابة سفارة أميركية في الجزيرة.

وحثّت ماو "الولايات المتحدة على إدراك التعقيدات القصوى لقضية تايوان وحساسيتها واحترام مبدأ الصين واحدة".

"على واشنطن أن تحترم تعهداتها"

وأضافت أن على واشنطن "أن تحترم تعهداتها بشأن تايوان وألا تستخدم قضية تايوان وسيلة لاحتواء الصين وألا توجه أي إشارات خاطئة إلى القوى الانفصالية المنادية باستقلال تايوان". 

وأكّدت ماو الإثنين أن الانتخابات التي فاز بها لاي المؤيد لاستقلال تايوان والذي ينتمي للحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم "شأن داخلي صيني". 

من جهتها، اتهمت السلطات التايوانية الإثنين الصين بممارسة "قمع دبلوماسي" بعد قرار جزيرة ناورو الصغيرة في جنوب المحيط الهادئ قطع علاقاتها مع تايبيه للاعتراف ببكين.

وقالت الناطقة باسم الرئاسة التايوانية أوليفيا لين: "فيما العالم بأسره يهنئ تايوان على نجاح الانتخابات، باشرت بكين قمعًا دبلوماسيًا يشكل ردًا على القيم الديموقراطية وتحديًا صارخًا لاستقرار النظام العالمي".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close