الجمعة 24 مايو / مايو 2024

غارات على بلدات لبنانية حدودية.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية

غارات على بلدات لبنانية حدودية.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية

Changed

جنوب لبنان
دوت صفارات الإنذار في شمال إسرائيل في وقت سابق اليوم- غيتي
لفتت هيئة البث الإسرائيلية إلى إطلاق 22 صاروخًا باتجاه معالوت ترشيحا بالجليل الأعلى، متحدثة عن اعتراض 4 منها.

نفذ حزب الله اللبناني اليوم الإثنين سلسلة عمليات استهدفت مواقع إسرائيلية، بينما طالت غارات بلدات لبنانية على الحدود.

ومساء، أعلن الحزب استهداف جنود إسرائيليين أثناء تركيبهم تجهيزات تجسسية في موقع المرج بالأسلحة الصاروخية إضافة لاستهداف مربض مدفعية في خربة ماعر وانتشارًا لجنود إسرائيليين.

كما أشار الحزب إلى أن مقاتليه استهدفوا موقع السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية، مؤكدًا تحقيق إصابات مباشرة.

من جهته، أفاد مراسل "العربي" في منطقة رميش الجنوبية علي رباح بوقوع عملية أخرى نفذها الحزب في تلة الطيحات حيث تم استهداف تجمع لقوات الاحتلال، مشيرًا إلى أن العملية الأبرز اليوم تمثلت باستهداف ثكنة كيلع بأربع مسيرات انقضاضية وفق ما أعلنه حزب الله.

من جهتها، لفتت هيئة البث الإسرائيلية إلى إطلاق 22 صاروخًا باتجاه معالوت ترشيحا بالجليل الأعلى، متحدثة عن اعتراض 4 منها بينما سقطت البقية في مناطق مفتوحة.

في المقابل، استهدفت غارة إسرائيلية أطراف بلدة الناقورة جنوبي لبنان، كما طال قصف مدفعي إسرائيلي بلدة يارون بحسب مراسل "العربي".

كما طالت غارات إسرائيلية عنيفة بلدة عيتا الشعب جنوبي لبنان.

إصابات مباشرة

وفي سياق متصل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قصف مواقع لحزب الله في منطقتي الجبين والطيبة جنوبي لبنان.

وقال في تصريح مكتوب: "قصفت المقاتلات اليوم موقعًا عسكريًا لتنظيم حزب الله في منطقة الجبين، وخلال الليل، تمت مهاجمة موقع عسكري آخر للتنظيم في منطقة الطيبة".

وأفاد جيش الاحتلال بأنه "إلحاقًا للتحذير من تسلل مسيرات معادية في شمال الجولان، فقد تم رصد هدفين جويين اجتازا الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي الإسرائيلية وسقطا في مناطق مفتوحة شمال الجولان".

وكثيرًا ما يطلق الجيش في بياناته تعبير "هدف جوي" للإشارة إلى المسيرات.

وعلى وقع حرب إسرائيلية مدمّرة على قطاع غزة، أدت إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية"، تشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تبادلًا لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي من جهة، وحزب الله وفصائل فلسطينية من جهة أخرى.

وتصاعدت مؤخرًا تهديدات من مسؤولين إسرائيليين بتوسيع الهجمات على الأراضي اللبنانية ما لم ينسحب مقاتلو حزب الله بعيدًا عن الحدود مع شمال إسرائيل.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close