الخميس 11 يوليو / يوليو 2024

قبل لقاء ألاسكا.. الصين مصممة على الدفاع عن مصالحها وتحذر واشنطن

قبل لقاء ألاسكا.. الصين مصممة على الدفاع عن مصالحها وتحذر واشنطن

Changed

ستُعقد المحادثات في مدينة أنكوريج بين بكين وواشنطن (غيتي)
ستُعقد المحادثات بين بكين وواشنطن في مدينة أنكوريج (غيتي)
أكّد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان أن الصين لن تقدم أي تنازل بشأن مواضيع متعلّقة بسيادتها وأمنها ومصالحها.

حذّرت الصين الولايات المتحدة الأميركية من أن أي ضغط قد تمارسه "غير مجد"، معربة عن "تصميمها القوي" على الدفاع عن مصالحها.

وتأتي تصريحات بكين قبل لقاء رفيع المستوى مع الولايات المتحدة في ألاسكا، حيث ستُعقد المحادثات اعتبارًا من الخميس في مدينة أنكوريج.

وأكّد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان أمام الصحافة، أن "الصين لن تقدم أي تنازل بشأن مواضيع متعلّقة بسيادتها وأمنها ومصالحها".

وسيجري وزير الخارجية أنتوني بلينكين ومستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك ساليفان، مباحثات مع المسؤول الصيني الكبير يانغ جيتشي ووزير الخارجية وانغ يي.

ويُعقد الاجتماع في أجواء من التوتر الشديد بين بكين وواشنطن حول قضايا عدة من هونغ كونغ إلى حقوق الإنسان، والتنافس التكنولوجي والتجسس ومعاملة أقلية الأويغور في شينجيانغ والتجارة.

من جهتها، أشارت بكين إلى أن "كل الموضوعات ستطرح على الطاولة".

كما دعا تشاو ليجيان واشنطن، إلى العمل بشكل بنّاء وصادق خلال الحوار، معترفًا بأن الاجتماع "لن يكون كافيًا لحل كل المشاكل".

وكان بلينكن تعهّد الثلاثاء بالتصدي لما وصفه بالعدوان الصيني، بما في ذلك مطالبها بسيادتها على مناطق واسعة في بحر الصين الشرقي وبحر الصيني الجنوبي.

وتأمل بكين أن يضع اللقاء إطارًا عريضًا لاستئناف التواصل وليس التوصل لتسوية لقضايا بعينها.

وقال مسؤول كبير بإدارة الرئيس جو بايدن في إفادة، إن واشنطن تتطلع إلى "أفعال لا كلمات"، إذا كانت بكين تريد إحداث تغيير في العلاقات.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close