الخميس 23 مايو / مايو 2024

قُدم لعدّة دول.. اشتية يعلن شروع الحكومة الفلسطينية في برنامج إصلاحي

قُدم لعدّة دول.. اشتية يعلن شروع الحكومة الفلسطينية في برنامج إصلاحي

Changed

الحكومة الفلسطينية تعلن البدء بتنفيذ برنامج إصلاحي - وكالة "وفا"
الحكومة الفلسطينية تعلن البدء بتنفيذ برنامج إصلاحي - وكالة "وفا"
أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني الانطلاق في مرحلة جديدة من برنامج الإصلاح، تركز على المنظومة القضائية والأمنية والإدارية والمالية.

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمام مجلس الوزراء ضمن اجتماع الحكومة الأسبوعي، البدء بتنفيذ برنامج الإصلاح الحكومي بتوجيه من الرئيس محمود عباس، التي سيرّكز على المنظومة القضائية، والأمنية، والإدارية، والمالية. 

ويتزامن هذا الموقف مع تزايد الحديث عن تشديد العديد من الدول على ضرورة تطبيق إصلاحات جدية في السلطة الفلسطينية.

تغييرات جوهرية

في التفاصيل، فقد ركز اشتيه في بداية الاجتماع على أن "برنامج الإصلاح الذي تعمل الحكومة على إنجازه، تم تقديمه للعديد من الدول في العالم".

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني: "اليوم نعلن انطلاق المرحلة الجديدة من تنفيذ هذا البرنامج في المنظومة القضائية والأمنية والإدارية والمالية، والتي سوف تتركز على تعزيز منظومة القضاء وإجراء تغييرات هيكلية فيه، وتنفيذ القانون ومعالجة مدة التقاضي في المحاكم، واستمرار الحوار مع النقابة والجهات ذات العلاقة حول إقرار نظام المساعدة القانونية لمن يحتاجها".

وبين اشتية أن البرنامج يشمل "استكمال عمل النظام الإداري الفلسطيني، حيث سيقوم الرئيس بتعيين محافظين جدد بعد أن مضى عدة أشهر على شغور المناصب في جميع المحافظات، وكذلك الحال بالنسبة للسفارات الشاغرة فيها المناصب"، بحسب البيان ذاته.

وأشار إلى أن البرنامج "يشمل العديد من الوزارات الجوهرية، ومعالجة الديون، وفواتير المياه والكهرباء المستحقة، والتي تخصمها إسرائيل من المقاصة (أموال الضرائب)، وإعادة هيكلة بعض الخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين".

كما يشمل "إقرار قانون الخدمة المدنية، وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة، والتعيينات والرواتب والتقاعد وغيرها"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

خطة تجديد السلطة الفلسطينية 

وتزامنت كلمة اشتية مع كشف تقارير إعلامية عن لقاءات عربية ودولية تبحث مع الجانب الفلسطينية إعادة هيكلة السلطة الفلسطينية.

فقد كشف موقع "أكسيوس" الإخباري اليوم الإثنين، أن اجتماعًا رباعيًا ضمّ السعودية، ومصر، والأردن، والسلطة الفلسطينية، عقد سرًا في الرياض قبل نحو أسبوع.

وبحث هذا اللقاء السبل التي يمكن من خلالها لسلطة فلسطينية متجددة أن تشارك في إدارة قطاع غزة بعد الحرب، في إطار تنسيق المواقف بشأن "اليوم التالي" للحرب، وفق التقرير.

وكانت الولايات المتحدة أول من طالب بـ"سلطة فلسطينية متجددة" عقب أحداث 7 أكتوبر، حيث كانت تدرس فرص عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع بعد الحرب في غزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close