الأحد 16 يونيو / يونيو 2024

لمعاقبتها على أفعالها.. فنزويلا تؤيد شكوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل

لمعاقبتها على أفعالها.. فنزويلا تؤيد شكوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل

Changed

من المظاهرات الداعمة لفلسطين وقطاع غزة في كاراكاس
من المظاهرات الداعمة لفلسطين وقطاع غزة في كاراكاس - غيتي
انضمت فنزويلا إلى الدول المؤيدة لخطوة جنوب إفريقيا في محكمة العدل الدولية لمحاكمة إسرائيل بسبب الإبادة الجماعية التي ترتكبها في قطاع غزة.

أعلنت الحكومة الفنزويلية، الثلاثاء، تأييدها للدعوى القضائية التي تقدمت بها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، بتهمة ارتكاب "جرائم إبادة جماعية" خلال العدوان المستمر على قطاع غزة.

وقالت فنزويلا في بيان رسمي، صادر عن الحكومة في كاراكاس: "إن فنزويلا تدعم الإجراءات التي اتخذتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام المحكمة الدولية في الدفاع عن الشعب الفلسطيني".

وأضاف البيان: "تقدر جمهورية فنزويلا بشكل إيجابي الإجراء التاريخي الذي اتخذته جمهورية جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام المحكمة الدولية في 29 ديسمبر/ كانون الأول 2023، فيما يتعلق بانتهاكات تلك الدولة لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع ومعاقبة جريمة الإبادة".

ومن المقرر أن تبدأ محكمة العدل الدولية، يومي الخميس والجمعة المقبلين، الاستماع إلى مرافعات إسرائيل وجنوب إفريقيا، في الدعوى على أن تستمر المداولات لاحقًا.

"الأفعال اللاإنسانية"

وقال بيان يوم أمس: "فنزويلا، كدولة ملتزمة بدبلوماسية السلام، تعترف بالخطوة الثابتة والتاريخية التي اتخذتها جنوب إفريقيا في دفاعها عن الشعب الفلسطيني والقانون الدولي". 

وطالبت فنزويلا أن تلقى دعوة جنوب إفريقيا تأييدًا "من قبل المجتمع الدولي بأكمله، والدعوة العاجلة لاحترام الحياة والكرامة الإنسانية، مع مراعاة أن التقارير الأخيرة التي أعدتها الأمم المتحدة تشير إلى مقتل أكثر من 21,000 شخص منذ 7 أكتوبر 2023، وكان معظمهم من الأطفال والنساء، مما يؤكد على الأفعال اللاإنسانية لإسرائيل".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على غزة، حيث ارتفع عدد الضحايا إلى 23210 شهداء و59167 جريحًا  معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر فلسطينية وأممية.

وأكدت فنزويلا مرة أخرى، في بيانها أن "الهيئات الدولية المتعددة للعدالة يجب أن تتصرف استنادًا إلى القوانين والمبادئ الدولية، وأمام هذا الفعل الموسوم بالإبادة، يجب أن تتصدى هذه الهيئات للأحداث الخطيرة التي تشكل اعتداءً واضحًا على الإنسانية وعلى وجه التحديد، الشعب الفلسطيني". 

موقف مادورو

وكان رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو قد وصف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، بالإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش الاحتلال، وذلك في مقابلة تلفزيونية له خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد أن أعلنت إسرائيل الحرب على غزة ، مشددة الحصار الكامل على القطاع، وحرمانه الماء والكهرباء، ووقف المساعدات الغذائية والطبية. 

وتبدي سلطات الاحتلال الإسرائيلي انزعاجها الكبير من الدعوى التي تقدّمت بها جنوب إفريقيا ولا سيما مع اقتراب موعد بدء جلسات القضية غدًا الخميس.

واعتبر الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أنه "لا يوجد ما هو أكثر وحشية وسخافة" من الدعوى المرفوعة أمام محكمة العدل الدولية التي تتهم إسرائيل بارتكاب أعمال إبادة جماعية ضد الفلسطينيين في غزة، وفق تعبيره.

وأوفدت تل أبيب إلى لاهاي قاضيًا إسرائيليًا ليكون ضمن مجموعة القضاة بمحكمة العدل، واختارته أحد الناجين من "المحرقة" بهدف التأثير عاطفيًا على قضاة محكمة العدل الدولية في لاهاي، بحسب مراسل "العربي" أحمد دراوشة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close