الإثنين 20 مايو / مايو 2024

ما أهمية وجود تاريخ التصنيع وانتهاء الصلاحية على المواد الغذائية؟

ما أهمية وجود تاريخ التصنيع وانتهاء الصلاحية على المواد الغذائية؟

Changed

أكدت المختصة في الصحة العامة وعلوم التنمية باميلا هندي أنّ تاريخ انتهاء الصلاحية لا يعني أنّ المنتج الغذائي لم يعد صالحًا للاستهلاك.

تُعتبر سلامة الأطعمة من أساسيات ضمان صحة جيدة للإنسان؛ إذ ابُتكر ما يعرف بفترة الصلاحية، أيّ المسافة الزمنية التي تفصل بين تاريخين: تاريخ صنع الغذاء وتاريخ انتهاء الصلاحية.

وتؤكد المختصة في الصحة العامة وعلوم التنمية باميلا هندي في حديثها مع برنامج "صباح النور"، أنّ إدارة الغذاء والدواء عالميًا لا تجبر الشركات على وضع التواريخ على منتجاتها، لكن بعض الدول تفضّل وجودها للتأكيد على جودة الطعام، مشيرة إلى أنّ تاريخ الصنع لا يقلّ أهمية عن تاريخ انتهاء الصلاحية.

تقول هندي: إنّ تاريخ انتهاء الصلاحية لا يعني أنّ المنتج الغذائي لم يعد صالحًا للأكل، بل يمكن تناوله مع الانتباه إلى حالة المادة الغذائية من خلال لونها أو رائحتها.

أمّا بالنسبة لعبارة "يُستخدم قبل" التي تُستعمل أكثر على الألبان والأجبان، فيُفضّل عدم تناول المُنتج بعد التاريخ المكتوب.

وتلفت إلى أنّ طريقة حفظ وتخزين الطعام تلعب دورًا مهمًا في إطالة مدة الصلاحية، من خلال وضع الطعام في الثلاجة والحرص على عدم إدخال الرطوبة إليه.

وهناك عدة أطعمة ليس لديها تاريخ انتهاء الصلاحية إذا تمّ حفظها بطريقة صحيحة، مثل زيت الزيتون، خاصة إذا تمّ حفظه على حرارة الغرفة في المنزل، حيث يمكن استعماله لمدة 3 سنوات، إضافة إلى الخل والقهوة والبقول الجافة وغيرها، مع التشديد على التأكد من جودتها قبل استخدامها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close