السبت 17 فبراير / فبراير 2024

"ما تفعله إدارة نتنياهو غير أخلاقي".. سيناتور أميركي يعارض دعم إسرائيل

"ما تفعله إدارة نتنياهو غير أخلاقي".. سيناتور أميركي يعارض دعم إسرائيل

Changed

قال ساندرز إن ما تفعله حكومة نتنياهو غير أخلاقي
قال بيرني ساندرز إن ما تفعله حكومة نتنياهو غير أخلاقي - غيتي
يرتفع مزيد من الأصوات الأميركية المنددة بدعم إدارة بايدن لإسرائيل في عدوانها الأخيرة على غزة خصوصًا مع ارتفاع عدد الشهداء في القطاع إلى أكثر من 15 ألفًا.

أعرب السيناتور الأميركي بيرني ساندرز، عن معارضته تقديم الولايات المتحدة دعمًا عسكريًا لإسرائيل بقيمة 10.1 مليارات دولار، على خلفية حربها ضد قطاع غزة.

وقال ساندرز خلال جلسة عامة لمجلس الشيوخ، يوم أمس الإثنين، "أعتقد أننا يجب ألا نوافق على إرسال 10.1 مليارات دولار لإدارة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو اليمينية المتطرفة".

وتابع السيناتور الأميركي بالقول: "ما تفعله إدارة نتنياهو في غزة غير أخلاقي وانتهاك للقانون الدولي، ينبغي للولايات المتحدة ألا تكون متواطئة في هذه الأفعال".

وأوضح أن إرسال 10.1 مليارات دولار من الدعم العسكري غير المشروط لإسرائيل من شأنه أن يفتح الطريق أمام حكومة نتنياهو لمواصلة "نهجها العسكري العدواني الحالي".

وأيدت إدارة الرئيس جو بايدن، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ لحظاته الأولى، بحجة اجتثاث حماس، وقالت وزارة خارجيتها يوم أمس في أحدث المواقف الرسمية من واشنطن، إنها "لم تر أي دليل على أن إسرائيل تقتل المدنيين عمدًا خلال حربها على قطاع غزة، بل ترى تحسّنًا في تحديد نطاق أهداف جيش الاحتلال في غزة" ، على حد تعبير المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر.

قتل المدنيين

ولم تتوقف واشنطن عن تزويد جيش الاحتلال بالسلاح، وآخرها ما كشفته صحيفة "وول ستريت جورنال" حول تزويد الولايات المتحدة لإسرائيل بقنابل خارقة للتحصينات، وعشرات الآلاف من الأسلحة الأخرى لاستخدامها في الحرب.

وعبر العديد من السياسيين الأميركيين عن معارضتهم للمجازر الإسرائيلية في غزة، لاسيما في الكونغرس، حيث دعا السيناتور الديمقراطي الأميركي بيتر ويلش قبل أيام إلى إعلان وقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة للحيلولة دون وقوع مزيد من الضحايا بين المدنيين.

وقال ويلش في بيان إنه يؤيد "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها" ولكن "لا ينبغي لها أن تفعل ذلك بطريقة تؤدي إلى خسائر كبيرة بين المدنيين، وتدمير هائل للبنية التحتية المدنية في غزة". ولفت إلى أن "القصف سيستفز أعداء إسرائيل والولايات المتحدة أكثر"، وقال: "لذلك يجب تمديد وقف إطلاق النار لأجل غير مسمى". 

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل عدوانًا على قطاع غزة، خلف حتى عصر الإثنين، 15 ألفًا و899 شهيدًا فلسطينيًا، وأكثر من 42 ألف جريح، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

المصادر:
العربي - كالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close