الأحد 16 يونيو / يونيو 2024

محاسبة إسرائيل.. الاتحاد الآسيوي يدعم مطالب الكرة الفلسطينية

محاسبة إسرائيل.. الاتحاد الآسيوي يدعم مطالب الكرة الفلسطينية

Changed

جانب من اجتماع الاتحاد الآسيوي اليوم في بانكوك
جانب من اجتماع الاتحاد الآسيوي في بانكوك - الاتحاد الفلسطيني
حصل اتحاد الكرة الفلسطيني على تأييد آسيوي لمساءلة إسرائيل أمام الفيفا على الانتهاكات التي مارستها بحق القطاع الرياضي في قطاع غزة والضفة.

شدّدت الجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على مواصلة الدعم المقدّم للاتحاد الفلسطيني، وذلك خلال اجتماعها الذي عقد، اليوم الخميس، في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وترأس الاجتماع اليوم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، وحضره جياني إنفانتينو رئيس "الفيفا".

وأعربت الجمعية العمومية المكونة من 47 عضوًا عن دعمها الكامل لمقترح المشروع المقدّم من الاتحاد الفلسطيني إلى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، بإيجاد حلول سريعة وفعالة في مواجهة الانتهاكات الممنهجة والمستمرة التي ترتكبها إسرائيل، واستمرار الخسائر الفادحة لأرواح الأبرياء في عدوانها على قطاع غزة.

وكان اجتماع الجمعية العمومية قد استُهل بعرض فيلم حول مأساة الشعب الفلسطيني في غزة، وما تعرضت له الحركة الرياضية من اعتداءات إسرائيلية، إلى جانب استعراض أسماء شهداء الرياضة الفلسطينية خلال الحرب الدائرة على القطاع.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم: "نحن نقف إلى جانب الاتحاد الفلسطيني، في البحث عن حلول فعالة منبثقة من كرة القدم للتظلمات التي أثارها"

وأضاف رئيس الاتحاد الآسيوي: "التزامنا ثابت بالتضامن والوحدة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، لقد تم فقدان الكثير من الأرواح البريئة بسبب هذه المأساة الإنسانية المستمرة في فلسطين، والتي أودت بحياة أكثر من 35,000 شخص، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، بما في ذلك ما لا يقل عن 180 لاعب كرة قدم، وتم تدمير كل البنية التحتية لكرة القدم تقريباً في غزة". 

مساءلة إسرائيل

وكان اتحاد الكرة الفلسطيني قد تقدم الأسبوع الماضي، بمشروع لكونغرس الاتحاد الدولي "فيفا" المقبل بالعاصمة التايلاندية بانكوك، من أجل محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها بحق الرياضة الفلسطينية.

وتضمن المشروع، المطالبة بإخضاع الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، للمساءلة والمحاسبة في الفيفا، حسب الأنظمة والقوانين التي يجب أن تنطبق على سلوك وأداء الاتحاد الإسرائيلي، حيث يمارس الأخير وينظم دوريًا لعدد من الأندية في المستوطنات المقامة على أراضٍ يفترض أن تكون تحت سيادة الاتحاد الفلسطيني، ولكنها تشارك في الدوري الإسرائيلي"، وفق رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل رجوب.

وبيّن الرجوب أن "عدد الشهداء الرياضيين بلغ 256 لاعبًا وإداريًا وفنيًا، إضافة إلى عشرات المفقودين تحت الأنقاض، ومئات اعتقلوا في ظروف صعبة وقاسية، إلى جانب تدمير كل المنشآت الرياضية في قطاع غزة، حيث حولتها قوات الاحتلال إلى مراكز للتحقيق والتعذيب".

ويواصل الاحتلال عدوانه على قطاع غزة، مكبدًا القطاع الرياضي خسائر فادحة، إذ دمر الجيش الإسرائيلي 55 منشأة رياضية، منها 45 لكرة القدم، بواقع 38 منشأة في قطاع غزة، و7 منشآت بالضفة الغربية. كما اعتقلت قوات الاحتلال 11 رياضيًا في الضفة الغربية وحدها. 

المصادر:
العربي - الاتحاد الفلسطيني

شارك القصة

تابع القراءة
Close