الجمعة 17 مايو / مايو 2024

مسؤول يحذر من استمرارها طوال الصيف.. الحرائق في كندا تخرج عن السيطرة

مسؤول يحذر من استمرارها طوال الصيف.. الحرائق في كندا تخرج عن السيطرة

Changed

تقرير يتناول حرائق الغابات في كندا (الصورة: تويتر)
حذّر مسؤول كندي من استمرار الحرائق المستعرة في البلاد "طوال الصيف"، في وقت خرجت فيه عن السيطرة في بعض المناطق واضطرت السلطات إلى إجلاء الآلاف.

بعد اندلاع الحرائق على نطاق واسع، حذّر مسؤول في كندا السبت، من أنها قد تستمر "طوال الصيف"، فيما يحاول عناصر الإطفاء السيطرة عليها مع اضطرار آلاف الكنديين إلى مغادرة منازلهم.

ومنذ بداية العام، احترق نحو 17800 ميل مربع، وهو أعلى بكثير من المعدلات السابقة مع ارتفاع درجة الحرارة بشكل أسرع من بقية العالم نتيجة تغير المناخ.

بعد أيام عدة من الهدوء، استعرت الحرائق مجددًا خصوصًا في غرب البلد حيث شهدت بلدة إدسون في ألبرتا ليل الجمعة عملية إجلاء ثانية منذ مايو/ أيار.

وقال لوك مرسييه كبير المسؤولين الإداريين في مقاطعة يلوهيد حيث تقع إدسون، إن "الحريق خارج عن السيطرة لدرجة أن بعض أطقم الغابات اضطرت إلى التراجع... لا يمكنها مكافحة هذه النار".

وصرّحت المقيمة هايلي ويتس في حديثها إلى محطة "سي بي سي"، إن إجلاء إدسون تم في شكل "قافلة ضخمة" من الأشخاص الفارين من المدينة.

وأضافت: "عندما تشعر بالذعر، كل ما تفكر فيه هو الهروب... لكن بمجرد مغادرتك في السيارة تسأل: ماذا لو لم يعد منزلي موجودًا عندما أعود؟".

وفي مقاطعة بريتيش كولومبيا، تم إخلاء بلدة تامبلر ريدج التي يبلغ عدد سكانها 2400 شخص مع اقتراب حريق على بعد بضعة أميال.

وضع "صعب" في كيبيك

أما في شرق البلد، فقال وزير الأمن العام في كيبيك فرانسوا بونارديل صباح السبت، إن الوضع في الأجزاء الوسطى والشمالية الغربية من المقاطعة، لا يزال صعبًا وبلدات عدة مهددة. ووصف الحرائق في شمال شرق كيبيك بأنها "مستقرة".

وأضاف: "هذه هي المرة الأولى في تاريخ كيبيك التي نشهد فيها مكافحة الكثير من الحرائق وإجلاء العديد من الناس... سنخوض معركة نعتقد أنها ستستمر طوال الصيف". وصدرت أوامر إجلاء لنحو 14 ألف شخص في المقاطعة.

وتحدّثت سلطات إقليم كيبيك المنكوب عن تداعيات كارثية على البنى التحتية الأساسية ولا سيما المتعلقة بالاتصالات وخطوط الكهرباء.

وأعلنت السلطات البيئية أن هناك 416 حريقًا نشطًا في البلد، صنّف 203 منها على أنها خارجة عن السيطرة.

وكان خروج الوضع عن السيطرة قد دفع الرئيس الأميركي جو بايدن إلى تقديم العون والمساندة للسلطات الكندية، حيث أرسل فرقًا متخصصة لإخماد الحرائق.

المصادر:
العربي- أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close