السبت 25 مايو / مايو 2024

مشروع لبسة.. تجربة تسوق مجانية لأطفال الجزائر المعوزين قبل عيد الفطر

مشروع لبسة.. تجربة تسوق مجانية لأطفال الجزائر المعوزين قبل عيد الفطر

Changed

يعتزم مشروع لبسة التبرع بعدد 4000 قطعة ملابس للأطفال المحتاجين والمرضى
يعتزم مشروع لبسة التبرع بعدد 4000 قطعة ملابس للأطفال المحتاجين والمرضى - وسائل التواصل
يأمل مشروع لبسة، الذي تنظمه مؤسسة الجزائر المتحدة الخيرية، ويديره فريق من المتطوعين وبعضهم طلاب، في تقديم تجربة تسوق مجانية للأطفال المحتاجين.

تحاول منظمة خيرية جزائرية دعم الأطفال المعوزين من خلال تزويدهم بملابس جديدة قبل عيد الفطر.

ويأمل مشروع "لبسة"، الذي تنظمه مؤسسة الجزائر المتحدة الخيرية، ويديره فريق من المتطوعين المتفانين وبعضهم طلاب، تقديم تجربة تسوق مجانية خاصة للأطفال المحتاجين.

وقالت المتطوعة ذكرى جبلو (21 عامًا): "أمس كان أول يوم لي هنا ولكن أردت أن آتي اليوم لأن فرحة الأطفال لا توصف عندما يعانقونني ويشكرونني، وكيف يفرحون عندما تعجبهم الملابس. إنه لأمر جميل جدًا، خاصة وأنني أحب تنسيق الملابس وأفرح عندما يعجبهم الشكل".

يأمل مشروع لبسة في تقديم تجربة تسوق مجانية خاصة للأطفال المحتاجين في الجزائر
يأمل مشروع لبسة في تقديم تجربة تسوق مجانية خاصة للأطفال المحتاجين في الجزائر - وسائل التواصل

وقال المتطوع مختار كنجو (22 عامًا)، الذي يدرس المالية: "بما أنني كنت محتاجًا، واستفدت من الإعانات، وأعرف معنى الفرحة التي تدخل على قلوب المستفيدين من هذه المشاريع مثل مشروع لبسة أو أي مشروع آخر، أردت أن يستفيد المحتاجون الآخرون من هذا المشروع وأن يفرحوا".

وأضاف: "اليوم في مشروع لبسة يمكن لأي محتاج أن يأتي ويختار لباسه دون أي إحراج، يختار اللباس والحذاء الذي يعجبه ويذهب ليقضي العيد في فرحة وهناء".

وقالت المتطوعة بثينة مباركي (22 عامًا)، التي تدرس المحاسبة: "نحاول أن نرسم ابتسامة على وجوه الأطفال المحتاجين ومنحهم ملابس للعيد، نحن همزة وصل بين المحسنين الراغبين في إسعاد الأطفال المحتاجين والأطفال الذين يحتاجون لمن يساعدهم ويدخل الفرحة إلى منازلهم".

مشروع "لبسة"

وتعتزم المؤسسة من خلال مشروع "لبسة" التبرع بعدد 4000 قطعة ملابس للأطفال المحتاجين والمرضى، فإلى جانب السوق، ستوزع المؤسسة جزءًا من الملابس على الأطفال المرضى في المستشفيات والباقي على أطفال معوزين في جميع ولايات الجزائر.

وسلط ياسين ميتيش مؤسس مؤسسة الجزائر المتحدة الضوء على هدف المشروع قائلًا: "هو حفظ كرامة المستفيدين، حيث يأتون هنا للتسوق كما في أي سوق ويختارون الألبسة التي تعجبهم وتناسبهم ليلبسونها في يوم العيد. هذا هو الهدف من المشروع وهو توزيع كسوة العيد، عندنا هذا السوق الخيري وقوافل ولائية لتوزيع كسوة العيد، وأيضًا التوزيع للمستشفيات للأطفال المرضى خاصة لمرضى السرطان".

ومن المتوقع أن يحل عيد الفطر في العاشر من أبريل/ نيسان هذا العام، غير أنه قد يتأخر يومًا إذا تعذرت رؤية هلال الشهر الهجري الجديد، حسب وكالة رويترز.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close