الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

معضلة صلاحيات الوفد الإسرائيلي.. هل يتوجه رئيس "الموساد" إلى الدوحة؟

معضلة صلاحيات الوفد الإسرائيلي.. هل يتوجه رئيس "الموساد" إلى الدوحة؟

Changed

مجلس الحرب يعقد مشاورات أمنية لبحث توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي - رويترز
مجلس الحرب يعقد مشاورات أمنية لبحث توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي - رويترز
يفيد مراسل "العربي" بأن مجلس الحرب الإسرائيلي سيجتمع الليلة أو صباح غد لعقد مشاورات أمنية وبحث توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي.

نقلت القناة 13 الإسرائيلية مساء اليوم السبت، أن رئيس الموساد لن يغادر إلى الدوحة طالما لم يعقد اجتماعا يبحث توسيع صلاحيات الوفد المفاوض.

ويأتي ذلك بعد أن كشفت وكالة "رويترز" عن احتمال ذهاب رئيس جهاز "الموساد" الإسرائيلي ديفيد برنياع إلى العاصمة القطرية غدًا الأحد، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ومسؤولين قطريين آخرين.

ومن المقرر أن تشمل المحادثات وقف إطلاق النار في غزة، وستتركز بحسب الوكالة على الفجوات المتبقية بين إسرائيل و"حماس" في المفاوضات، وخاصة ما يتعلق بعدد الأسرى الفلسطينيين الذين قد يفرج عنهم مقابل إطلاق سراح بقية المحتجزين الإسرائيليين في غزة.

كذلك، سيبحث الطرفان ملف المساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة.

"تطور في صفقة التبادل"

متابعة لهذه التطورات، ينقل مراسل "العربي" من القدس أحمد دراوشة أن "الداخل الإسرائيلي ينظر إلى مجرد مشاركة وفد الموساد في المباحثات التي ستعقد غدًا في الدوحة على اعتبار أنها تطور في صفقة تبادل الأسرى".

فقد كان الاحتلال الإسرائيلي أحجم خلال الأسابيع الأخيرة خصوصًا في مباحثات القاهرة، عن إرسال وفد للاطلاع على هذه المباحثات والمشاركة فيها، وفق دراوشة.

وكانت "حماس" قدمت للوسطاء خلال الأسبوع الجاري اقتراحًا جديدًا لوقف إطلاق النار، يتضمن إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين.

ويلفت دراوشة من القدس إلى أن السؤال الذي يطرح الآن هو أية صلاحيات ستكون للوفد الإسرائيلي في مباحثات الدوحة.

ويفيد مراسلنا بأن مجلس الحرب الإسرائيلي سيجتمع الليلة أو صباح غد لعقد مشاورات أمنية وبحث توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي.

وحتى الآن ما تزال صلاحيات الوفد الإسرائيلي محدودة، وتأمل عائلات المحتجزين الإسرائيليين أن تزيد السلطات الإسرائيلية منها.

وعلى رأس القضايا العالقة عودة النازحين الفلسطينيين إلى شمالي قطاع غزة، حيث يشترط الاحتلال عودة النساء والأطفال وكبار السن فقط، فضلًا عن وقف الحرب على قطاع غزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close