السبت 25 مايو / مايو 2024

يبث السعادة في النفوس.. تعرّفوا إلى "سوبرمان البرازيل"

يبث السعادة في النفوس.. تعرّفوا إلى "سوبرمان البرازيل"

Changed

أصبح مويلارت "السوبرمان البرازيلي"
أصبح مويلارت "السوبرمان البرازيلي"- إكس
تحوّل مويلارت إلى "سوبرمان البرازيل" بسبب شبهه الكبير بالأميركي كريستوفر ريف، أشهر ممثل أدى دور "سوبرمان" في الأعمال السينمائية.

عام 2022، قصد المحامي البرازيلي ليوناردو مويلارت (36 عامًا) ساو باولو ليزور ملتقى "كوميك كون" المخصّص للشرائط المصوّرة، عندما قرّر زائر آخر تصويره بهاتفه المحمول.

وسرعان ما سجّل مقطع الفيديو آلاف المشاهدات عبر "تيك توك"، حيث تساءل مصوّره: "هل هذا كلارك كينت؟"، في إشارة إلى شبهه الكبير مع الأميركي كريستوفر ريف، أشهر ممثل أدى دور "سوبرمان" في الأعمال السينمائية.

ولم يكن لدى ليوناردو مويلارت أي حسابات في مواقع التواصل، كما لم يتنبّه مطلقًا إلى أنّه يُشبه الصحافي الذي يتحوّل إلى "سوبرمان" في الشرائط المُصوّرة الشهيرة والأفلام التي اقتبست منها.

وبعد أسابيع قليلة، أدرك مويلارت أنّه أصبح "السوبرمان البرازيلي".

"بثّ الأمل في النفوس"

وسرعان ما دخل اللعبة، فطلب عبر الانترنت البزّة الزرقاء الشهيرة مع الوشاح الأحمر، وبدأ يتنقّل في أنحاء البرازيل بشخصية "سوبرمان"، مع حرصه على خلع نظاراته.

سوبرمان

ويزور مويلارت الذي يبلغ طوله 2.03 أمتار، المستشفيات والمدارس ويلتقط صورًا مع مَن يقابلهم في الشوارع مجانًا، محاولًا بثّ الأمل في النفوس.

ولم يعد يتردّد في الظهور عبر منصّات التواصل، إذ يتابع أكثر من 115 ألف شخص، حسابه "تول كلارك" (tallclarck) على منصة "انستغرام". وقد أعاد جيمس غَن، مخرج سلسلة أفلام "غارديانز أوف ذي غالاكسي" والفيلم المقبل من سلسلة سوبرمان، نشر مقطع فيديو لمويلارت في منصّة "اكس".

ويعتمد مويلارت على شريكته هيلينيس سانتوس التي تُدير جدول أعماله وتُصوّر مقاطع الفيديو الخاصة به. ويتعيّن على سانتوس دائمًا الإجابة على سؤال "هل أنت لويس لاين؟".

وخلال زيارة أخيرة إلى ريو دي جانيرو، أسعد مويلارت المرضى والفريق الطبي في معهد الصدمات وجراحة العظام (إنتو).

سوبرمان

وقال منسق الأبحاث في "إنتو" رودريغو كاردوسو "إن وجوده يرسم بسمة على وجوه الجميع. إنه يمنحنا طاقة جديدة لمواجهة حياتنا اليومية".

ووزّع المحامي الذي تلقّى دروسه في الولايات المتحدة بفضل منحة لممارسة كرة السلة، الهدايا على الأطفال داخل المستشفى والتقط عشرات صور السيلفي معهم.

"مستقبل غير واضح"

لكنّ مستقبل "سوبرمان البرازيلي" لا يزال غير واضح بسبب التزاماته المهنية. فعندما لا يكون مرتديًا البزة الزرقاء والحمراء، يعود إلى حياته كمحام متخصّص في القانون المدني.

ويقرّ بأنّ تأديته دور البطل الخارق "يملأ فراغًا في الحياة الروتينية المكتبية" التي غالبًا ما يكون "وحيدًا" فيها.

وعندما يرتدي بزة رسمية وربطة عنق ويضع نظارات على أنفه، يصبح مشابهًا لكلارك كينت في مكان عمله بصحيفة "ديلي بلانيت".

ويقول: "عندما نكون منغمسين في العمل المكتبي لساعات أحيانًا، ننسى أهمية الروابط الإنسانية. لقد بدأت في مساعدة الناس وكانت ردود الفعل مذهلة، مما حفّزني على الاستمرار".

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close