الإثنين 20 مايو / مايو 2024

يُعرف باسم "ترمب فرنسا".. إريك زمور يترشح للانتخابات الرئاسية

يُعرف باسم "ترمب فرنسا".. إريك زمور يترشح للانتخابات الرئاسية

Changed

إريك زمور
يقول زمور إن الكثير من الفرنسيين لم يعودوا قادرين على التعرف على بلادهم (غيتي)
أعلن الصحافي والكاتب إريك زمور المعروف بعدائيته للأجانب والمهاجرين ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022.

انضم الكاتب والصحافي اليميني المتطرف إريك زمور، اليوم الثلاثاء، إلى قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022.

وأعلن زمور (63 عامًا)، ترشحه عبر تسجيل مصور على يوتيوب تضمن تحذيرات كثيرة من المهاجرين وتعهّدات بإعادة الهيبة إلى فرنسا على الساحة الدولية.

وقال زمور إن الوقت لم يعد مناسبًا لإصلاح فرنسا "بل لإنقاذها". وأشار المرشح الجديد المعروف بعدائه للمهاجرين، إلى أن الكثير من الناخبين "لم يعودوا قادرين على التعرّف على بلادهم".

وحقق زمور تقدّمًا في استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة، رغم مؤشرات على تراجع هذا الزخم. وفيما يرى فيه معارضون شخصية عنصرية، يعتبره أنصاره مدافعًا عن قيم فرنسا.

"ترمب فرنسا"

وجاء إعلان زمور قبل ساعات من عقد الجمهوريين (يمين) آخر مناظرة تلفزيونية لهم قبيل مؤتمر لاختيار مرشحهم نهاية الأسبوع، فيما بدأ المشهد في ساحة المعركة الانتخابية في أبريل/ نيسان 2022 يتضح بالمجمل.

ويشير إعلان زمور، الذي يُطلَق عليه "ترمب فرنسا" (نسبة إلى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب)، إلى اعتقاده بأن لديه الدعم والتمويل الكافيين للإطاحة بالرئيس إيمانويل ماكرون والتفوّق على زعيمة اليمين المتشدد المخضرمة مارين لوبن في انتخابات أبريل المقبلة.

وفي منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، اضطر إريك زمور إلى التخلّي عن برنامجه اليومي الشهير على قناة "سي نيوز"، بسبب مشروع ترشحه للانتخابات الرئاسية. 

"التحريض على الكراهية"

وكانت محكمة الجنح في باريس قد بدأت في السابع عشر من الشهر الماضي في محاكمة إريك زمور غيابيًا بتهمة التحريض على الكراهية بسبب تصريحات أدلى بها حول مهاجرين قاصرين غير مصحوبين بذويهم.

وتم استدعاء إريك زمور الذي غالبًا ما تثير تصريحاته سجالات وتعرضه لآليات قضائية، للمثول أمام النيابة بتهمة التواطؤ في التحريض على الكراهية العنصرية والإهانة العرقية، بسبب التصريحات التي أدلى بها في سبتمبر 2020 على قناة "سي نيوز"، حيث كان يقدم مداخلة في برنامج يومي.

وخلال إحدى المناظرات، تحدث الكاتب عن القُصّر الأجانب غير المصحوبين بذويهم قائلًا: "لا شأن لهم هنا، إنهم لصوص، إنهم قتلة، إنهم مغتصبون، هذا كل ما يمثلونه، يجب طردهم ويجب ألا يأتوا حتى". 

ومن المقرر أن يعقد زمور أول اجتماع رسمي لحملته صباح الأحد في باريس.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close