الجمعة 27 يناير / يناير 2023

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

Changed

الظن بأن بوتين سيرأف بحال مواطنيه، ويتراجع عن سياساته من أجل رفع العقوبات الغربية، لا يبتعد كثيراً عن الظن بأن بشار الأسد سيقدّم "تنازلات" لإصلاح نظامه بهدف رفع العقوبات.

في الأسبوع الأخير هدد ألكسندر لافرنتييف، مبعوث بوتين إلى سوريا، على الأقل مرتين بإيقاف المساعدات الأممية من معبر باب الهوى، حيث ينتهي التفويض الممنوح للأمم المتحدة في العاشر من الشهر المقبل. في الوقت نفسه، حذرت منظمات أممية عدة من الكارثة الإنسانية المقبلة، فيما لو أوقفت المساعدات عبر الحدود، إذ من المتوقع أن يعاني من المجاعة ما يزيد عن ثلاثة ملايين سوري مستفيدين منها هناك. 

كانت موسكو من قبل قد استغلت مقعدها الدائم في مجلس الأمن لتقليص عدد معابر المساعدات والمستفيدين، واستخدمت موضوع إغاثة اللاجئين كورقة ابتزاز. أما الغرب الداعم لإبقاء المساعدات فلم يقابل التهديدات بالمثل، وأبسط ما يمكن فعله التلويح بإيصال المساعدات من خارج آليات الأمم المتحدة، وعدم الرضوخ تالياً لشروط موسكو. 

فحوى التهديد الروسي: إما تسليم المساعدات كلها لسلطة الأسد، لتقوم بتوزيعها باعتبارها السلطة الشرعية، أو قطع المساعدات عبر باب الهوى..

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
جريدة المدن الالكترونية

شارك القصة

سياسة - تونس
نافذة إخبارية تتناول اعتزام اتحاد الشغل تقديم مبادرة لحل أزمة تونس (الصورة: غيتي)
شارك
Share

عقد اتحاد الشغل في تونس إلى جانب أطراف أخرى اجتماعًا تحت ما يسمى "مبادرة الإنقاذ الوطني"، بهدف إيجاد حلول للأزمة التونسية.

سياسة - فلسطين
نافذة إخبارية لـ"العربي" حول المسيرة التي نظمت في العاصمة الأردنية تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي على مخيم جنين (الصورة: تويتر)
شارك
Share

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة اجتماعًا طارئًا بشأن العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين، فيما أصيب عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

سياسة - أوروبا
مراسل "العربي" يكشف مستجدات وتطورات الحرب في أوكرانيا (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يستمر تبادل الاتهامات بين موسكو وكييف بارتكاب جرائم حرب وسط تصاعد المعارك الميدانية على الأرض وخصوصًا في الشرق الأوكراني.

Close