الإثنين 26 Sep / September 2022

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

Changed

الظن بأن بوتين سيرأف بحال مواطنيه، ويتراجع عن سياساته من أجل رفع العقوبات الغربية، لا يبتعد كثيراً عن الظن بأن بشار الأسد سيقدّم "تنازلات" لإصلاح نظامه بهدف رفع العقوبات.

في الأسبوع الأخير هدد ألكسندر لافرنتييف، مبعوث بوتين إلى سوريا، على الأقل مرتين بإيقاف المساعدات الأممية من معبر باب الهوى، حيث ينتهي التفويض الممنوح للأمم المتحدة في العاشر من الشهر المقبل. في الوقت نفسه، حذرت منظمات أممية عدة من الكارثة الإنسانية المقبلة، فيما لو أوقفت المساعدات عبر الحدود، إذ من المتوقع أن يعاني من المجاعة ما يزيد عن ثلاثة ملايين سوري مستفيدين منها هناك. 

كانت موسكو من قبل قد استغلت مقعدها الدائم في مجلس الأمن لتقليص عدد معابر المساعدات والمستفيدين، واستخدمت موضوع إغاثة اللاجئين كورقة ابتزاز. أما الغرب الداعم لإبقاء المساعدات فلم يقابل التهديدات بالمثل، وأبسط ما يمكن فعله التلويح بإيصال المساعدات من خارج آليات الأمم المتحدة، وعدم الرضوخ تالياً لشروط موسكو. 

فحوى التهديد الروسي: إما تسليم المساعدات كلها لسلطة الأسد، لتقوم بتوزيعها باعتبارها السلطة الشرعية، أو قطع المساعدات عبر باب الهوى..

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
جريدة المدن الالكترونية

شارك القصة

سياسة - أخبار العالم
فقرة ضمن برنامج "الأخيرة" تسلط الضوء على قرار روسيا بسجن الجنود الرافضين للتعبئة العامة (الصورة: الأناضول)
شارك
Share

شنت أوكرانيا هجمات مضادة هذا الشهر لتحرير أجزاء كبيرة من الأراضي في إقليم خاركيف بشمال شرق البلاد، وحققت مكاسب ميدانية في جنوب البلاد أيضًا.

سياسة - إيران
تقرير يرصد توسع رقعة الاحتجاجات في إيران وارتفاع عدد القتلى (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يواصل الاتحاد الأوروبي درس الخيارات المتاحة قبل الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية إزاء وفاة مهسا أميني وطريقة رد قوات الأمن الإيرانية على التظاهرات.

سياسة - ليبيا البرامج - عين المكان
سلّط "عين المكان" الضوء على الميليشيات المسلّحة في ليبيا والتي عثّرت مسار الانتقال الديمقراطي (الصورة: غيتي)
شارك
Share

استخدم السياسيون الفصائل والميليشيات المسلحة للدفاع عن مصالحهم عند تعثّر المسار السياسي ما يجعل حل هذه الفصائل أمرا صعب المنال.

Close