الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

الجوع أو الركوع: الأسد قدوة للعالم

Changed

شارك القصة

عن موقع "المدن"
عن موقع "المدن"
الظن بأن بوتين سيرأف بحال مواطنيه، ويتراجع عن سياساته من أجل رفع العقوبات الغربية، لا يبتعد كثيراً عن الظن بأن بشار الأسد سيقدّم "تنازلات" لإصلاح نظامه بهدف رفع العقوبات.

في الأسبوع الأخير هدد ألكسندر لافرنتييف، مبعوث بوتين إلى سوريا، على الأقل مرتين بإيقاف المساعدات الأممية من معبر باب الهوى، حيث ينتهي التفويض الممنوح للأمم المتحدة في العاشر من الشهر المقبل. في الوقت نفسه، حذرت منظمات أممية عدة من الكارثة الإنسانية المقبلة، فيما لو أوقفت المساعدات عبر الحدود، إذ من المتوقع أن يعاني من المجاعة ما يزيد عن ثلاثة ملايين سوري مستفيدين منها هناك. 

كانت موسكو من قبل قد استغلت مقعدها الدائم في مجلس الأمن لتقليص عدد معابر المساعدات والمستفيدين، واستخدمت موضوع إغاثة اللاجئين كورقة ابتزاز. أما الغرب الداعم لإبقاء المساعدات فلم يقابل التهديدات بالمثل، وأبسط ما يمكن فعله التلويح بإيصال المساعدات من خارج آليات الأمم المتحدة، وعدم الرضوخ تالياً لشروط موسكو. 

فحوى التهديد الروسي: إما تسليم المساعدات كلها لسلطة الأسد، لتقوم بتوزيعها باعتبارها السلطة الشرعية، أو قطع المساعدات عبر باب الهوى..

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
جريدة المدن الالكترونية
سياسة - لبنان

شارك القصة

Share
أفادت مراسلة التلفزيون العربي أن أطراف بلدة كفرشوبا تعرضت لقصف مدفعي من قبل قوات الاحتلال - الأناضول
أفادت مراسلة التلفزيون العربي أن أطراف بلدة كفرشوبا تعرضت لقصف مدفعي من قبل قوات الاحتلال - الأناضول

أفادت مراسلة التلفزيون العربي بأن جيش الاحتلال قام طيلة الليلة الماضية بالاعتداء على عدد من القرى والبلدات في جنوب لبنان.

سياسة - فلسطين

شارك القصة

Share
أفاد مراسل التلفزيون العربي اليوم الخميس بتجدد القصف المدفعي على الأحياء الشرقية لمدينة خانيونس - رويترز
أفاد مراسل التلفزيون العربي اليوم الخميس بتجدد القصف المدفعي على الأحياء الشرقية لمدينة خانيونس - رويترز

يهاجم الاحتلال منذ الإثنين الماضي، مناطق شرقي خانيونس التي سبق وادعى أنها "آمنة"، ما أدى إلى استشهاد 129 فلسطينيًا.

سياسة - أميركا

شارك القصة

Share
أعلن ترمب جماعة الحوثيين منظمة إرهابية قبل مغادرته البيت الأبيض مطلع عام 2021
أعلن ترمب جماعة الحوثيين منظمة إرهابية قبل مغادرته البيت الأبيض مطلع عام 2021 - غيتي

زعم منشور أن الحوثيين طلبوا لقاء مسؤولين أميركيين للتفاهم والتباحث المشترك، لكن ترمب رفض بحجة أنهم يرددون الموت لأميركا.

Close