الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

النظام السوري لا يخشى ثورة جياع

النظام السوري لا يخشى ثورة جياع

Changed

فيما تقف الحوالات بالعملات الأجنبية كحاجزٍ أخيرٍ بين السوريين والجوع، يجمع النظام ما يستطيع من سيولة، تسمح له بترميم خزينة المركزي وتمويل جيوب عناصره.

ارتفعت الأسعار في أسواق المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، خلال ستة أسابيع فقط، بنسب تتراوح ما بين 35 إلى 50%، وتراجعت قيمة الليرة السورية بنسبة 25%، وتفاقمت طوابير المحروقات مجدداً مع خفض مخصصات المحافظات من البنزين بنسبة 15%، ومن المازوت بنسبة 20%، بالتزامن مع استمرار طوابير الخبز بمعدل وقوف يتراوح ما بين 5 إلى 7 ساعات يومياً، للحصول على ربطة بالسعر الرسمي المدعوم. وفي خضم كل ما سبق، قررت سلطات النظام اعتماد البلطجة للسطو على السيولة المتاحة من الدولار في السوق، بذريعة "ضبط الكاش"، وذلك عبر حملات أمنية واسعة على شركات ومكاتب الصرافة والحوالات في حلب، بصورة أساسية، وفي مدن سورية أخرى، منها العاصمة دمشق.

وتُقدَّم حملات البلطجة تلك، تحت عنوان مواجهة أزمة انهيار سعر صرف الليرة. فسحب السيولة المتداولة في السوق، ستسمح لمصرف سورية المركزي بضبط سعر الصرف، حسبما تُخبرنا صفحات "فيسبوكية" مؤيدة. بطبيعة الحال، السيولة المالية المُصادرة، تأتي من حوالات المغتربين والمهجّرين إلى أهاليهم في الداخل، والتي تشكّل اليوم العون الرئيس المتبقي لشريحة كبرى من سوريي الداخل، والتي تسمح لهم بالصمود في مواجهة الجوع الذي تنذرهم به أسعار السلع الأساسية المتاحة في الأسواق.

أما كيف ستكون نتائج هذا الإجراء الأمني على سعر الصرف؟ الجواب نجده في حصيلة التجارب السابقة..

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
المدن

شارك القصة

اقتصاد - العالم
اقتربت عملة البيتكوين من أعلى المستويات التي سجّلتها على الإطلاق في نوفمبر
اقتربت عملة البيتكوين من أعلى المستويات التي سجّلتها على الإطلاق في نوفمبر - رويترز
شارك
Share

تم تداول عملة بيتكوين الرقمية بحوالي 60301 دولار ما ساهم في اقترابها من أعلى المستويات التي سجّلتها على الإطلاق.

اقتصاد - فلسطين
شرع فلسطينيون مغتربون في إرسال مبالغ مالية إلى عائلاتهم في غزة عن طريق أشخاص يعملون في مجال الحوالات
شرع فلسطينيون مغتربون في إرسال مبالغ مالية إلى عائلاتهم في غزة عن طريق أشخاص يعملون في مجال الحوالات - أرشيف غيتي
شارك
Share

شهدت شركات الحوالات المالية في غزة توقفًا بين الفينة والأخرى بسبب استمرار القصف الإسرائيلي والغارات، التي خلفت أضرارًا بهذه المراكز.

اقتصاد - بريطانيا
أثرت تداعيات الشحن البحري على قطاع الملابس وشركات النفط البريطانية-
أثرت تداعيات الشحن البحري على قطاع الملابس وشركات النفط البريطانية- غيتي
شارك
Share

أرخت هجمات الحوثيين على سفن في البحر الأحمر بظلالها على موانئ بريطانيا التي بدأت تشهد تذمرًا من واقع التجارة من قبل المصنعين والتجار.