الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

أُجبر على الأكل كالحيوانات.. تفاصيل مرعبة حول ظروف اعتقال أبو سلمية

أُجبر على الأكل كالحيوانات.. تفاصيل مرعبة حول ظروف اعتقال أبو سلمية

Changed

مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سلمية
مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سلمية - وسائل التواصل
اعتقلت قوات الاحتلال محمد أبو سلمية مدير مجمع الشفاء الطبي في نوفمبر بالإضافة إلى عدد من المصابين والنازحين خلال إجلائهم إلى جنوب قطاع غزة.

لا يزال الطبيب محمد أبو سلمية مدير عام مجمع الشفاء الطبي في غزة، والمعتقل لدى إسرائيل يتعرض لأسوأ أنواع التعذيب والإهانة حيث يجبره جنود الاحتلال على تناول الطعام مثل "الحيوانات"، حسبما قال عضو نقابة الأطباء الأردنيين بلال عزام.

وفي 23 في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اعتقلت قوات الاحتلال محمد أبو سلمية وعددًا من الكوادر الطبية، بالإضافة إلى عدد من المصابين والنازحين خلال إجلائهم إلى جنوب قطاع غزة.

"أجبروه على الأكل مثل الحيوانات"

وأفاد عزام أن جنود الاحتلال كسروا يدي الطبيب أبو سلمية، وهو يمشي الآن على يديه وركبتيه.

ونقل التميمي عن أحد المفرج عنهم من الاعتقال، إن الاحتلال أجبر أبو سلمية على الجثو على يديه وركبتيه بعدما كسروا يديه ووضعوا في رقبته حبلًا واقتادوه بهذه الطريقة أمام زملائه والناس.

وأضاف أن الاحتلال يضع الطعام أمامه ويجبره على تناوله مثل الحيوانات من دون استخدام يديه، حسب قوله.

وشدد عزام على أن أبو سلمية يحتاج للتضامن معه، ولرفع الصوت عاليًا أمام كل المحافل، مطالبًا بضرورة إطلاق سراحه ليعود لبيته وعائلته.

وقال عزام: إن "جيش الاحتلال يتعمد إهانة الكوادر الطبية، كما يقوم بفصل الناس العوام عن المثقفين، وينكل ليكسر صورتهم".

وأضاف أن الفلسطينيين يؤكدون بقاءهم في غزة، ويقولون لن نترك البلد ولن نهجر، ولن نعيد كارثة عام 1948، ونقول للمفاوضين نحن لا نريد هدنة، نحن نريد وقف إطلاق النار، ونريد العودة إلى بلدنا.

من جانبه، أفاد أدهم أبو سلمية ابن عم الطبيب بشهاد مرعبة وصلته عن اعتقال محمد أبو سلمية، وقال إنه رفض طلب الاحتلال بتسجيل فيديو يتهم المقاومة باستخدام المستشفى مقرًا عسكريًا، وأضاف أن هذا لم يحدث وتحمل أيام من التعذيب الشديد.

وفي تغريدة له عبر منصة "إكس"، كتب أدهم أبو سلمية أن المعلومات التي وصلته تقول إن محمد ممنوع من النوم، ويتم تعذيبه على مدار الساعة، وأن حالته الصحية تدهورت بسرعة كبيرة وبشكل غير مسبوق.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في نوفمبر الماضي عدم امتلاكها معلومات عن مصير مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سلمية، داعية إلى "احترام كامل حقوقه".

كما أدانت حركة حماس اعتقال إسرائيل محمد أبو سلمية وزملائه شمال قطاع غزة، وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الدولية بالعمل على إطلاقهم فورًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close