الثلاثاء 22 نوفمبر / November 2022

أحد أبرز العلماء المسلمين.. وفاة الشيخ يوسف القرضاوي عن 96 عامًا

أحد أبرز العلماء المسلمين.. وفاة الشيخ يوسف القرضاوي عن 96 عامًا

Changed

تقرير لـ"العربي" حول وفاة المؤسس والرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي (الصورة: تويتر)
اعتبر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي سبق أن ترأسه الشيخ يوسف القرضاوي، أن الأمة الإسلامية "فقدت عالمًا محققًا من علمائها المخلصين الأفاضل".

نعى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الإثنين، العالم الأزهري المصري، الشيخ يوسف القرضاوي، وهو الرئيس السابق للاتحاد وأحد أبرز العلماء والشيوخ، حيث وافته المنية ظهرًا عن 96 عامًا.

وقال الاتحاد في بيان نشره عبر مواقع التواصل: "انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي الرئيس المؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي وهب حياته لخدمة الإسلام والمسلمين".

وفيما اعتبر أن الأمة الإسلامية "فقدت عالمًا محققًا من علمائها المخلصين الأفاضل"، أشار إلى أن موعد الدفن والعزاء سيحدد لاحقًا.

كما أعلنت صفحة القرضاوي عبر موقع "تويتر" نبأ وفاته وكتبت: "انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي الذي وهب حياته مبينًا لأحكام الإسلام، ومدافعًا عن أمته...".

من هو الشيخ يوسف القرضاوي؟

وُلد الشيخ يوسف القرضاوي في قرية صفت تراب بمحافظة الغربية في مصر عام 1926، حيث أتم حفظ القرآن وهو دون العاشرة من عمره.

والتحق الراحل بمعاهد الأزهر الشريف، فأتم فيها دراسته الابتدائية والثانوية ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر. وعام 1958، نال دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب.

أما عام 1960، فحصل على الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير، في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين، فيما حصل على شهادة الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من الكلية نفسها، عن: "الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية".

وعمل القرضاوي لفترة بالخطابة والتدريس في المساجد، ثم أصبح مشرفًا على معهد الأئمة التابع لوزارة الأوقاف في مصر.

ولاحقًا، نقل إلى الإدارة العامة للثقافة الإسلامية بالأزهر الشريف للإشراف على مطبوعاتها والعمل بالمكتب الفني لإدارة الدعوة والإرشاد.

وأسس عام 1977، عمادة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، وظل عميدًا لها حتى نهاية العام الجامعي 1989- 1990، كما أصبح المدير المؤسس لمركز بحوث السنة والسيرة النبوية بجامعة قطر، وفق موقعه الرسمي.

ونال القرضاوي أيضًا جوائز خلال مسيرته المهنية، من بينها جائزة العطاء العلمي المتميز من رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا عام 1996. كما حصل على جائزة السلطان حسن البلقية (سلطان بروناي) في الفقه الإسلامي لعام 1997. ولدى القرضاوي أيضًا كتب ومؤلفات في مختلف جوانب الثقافة الإسلامية.

المصادر:
العربي - موقع القرضاوي

شارك القصة

تابع القراءة
Close