الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

أُدخل إلى العناية المركزة.. وزير الدفاع الأميركي في المستشفى مرة أخرى

أُدخل إلى العناية المركزة.. وزير الدفاع الأميركي في المستشفى مرة أخرى

Changed

أُعلنت سابقًا إصابة وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بسرطان البروستات - رويترز
أُعلنت سابقًا إصابة وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بسرطان البروستات - رويترز
كان أُفيد أمس الأحد بأنه تم نقل أوستن، الذي أُعلنت سابقًا إصابته بسرطان البروستات، إلى المستشفى مرة أخرى بسبب "مشكلة طارئة في المثانة".

أُدخل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إلى قسم "العناية المركزة" فيما يخضع لعلاج في المثانة، على ما أعلن البنتاغون في بيان نقلًا عن أطبائه.

وجاء في البيان: "بعد سلسلة من التحاليل وتقييم الوضع، أُدخل وزير الدفاع إلى قسم العناية المركزة في مركز وولتر ريد العسكري الطبي للحصول على العناية والخضوع للمراقبة".

وكان أُفيد أمس الأحد بأنه تم نقل أوستن، الذي أُعلنت سابقًا إصابته بسرطان البروستات، إلى المستشفى مرة أخرى بسبب "مشكلة طارئة في المثانة".

"نائب الوزير مستعد لتولي المهام"

وقال المتحدث باسم الوزارة بات رايدر في بيان، إن أوستن نُقل إلى المستشفى الأحد مرة أخرى، بسبب "أعراض تشير إلى مشكلة طارئة في المثانة".

وأوضح رايدر أن أوستن يواصل مهامه في المستشفى، وأن نائب الوزير مستعد لتولي المهام والمسؤوليات اللازمة إذا لزم الأمر.

ولفت المتحدث باسم البنتاغون إلى أن الوزير أوستن حمل "أنظمة الاتصالات اللازمة لأداء مهامه المحددة وغير المحددة" إلى المستشفى الذي نُقل إليه. وأكد رايدر أن أوستن "لم يفقد وعيه أبدًا ولم يخضع للتخدير" وأن حالته تتحسن.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية نقل أوستن إلى المستشفى في الأول من الشهر ذاته، وسط انتقادات إعلامية لتأخر الاعلان.

ولاحقًا، اتضح أن المسؤولين رفيعي المستوى في البلاد بمن فيهم الرئيس جو بايدن، ومسؤولي البنتاغون، لم يكونوا على علم بنقل أوستن إلى المستشفى، وقد علموا بذلك في وقت متأخر.

وإثر ذلك طالب بعض الجمهوريين، بينهم الرئيس السابق دونالد ترمب، بإقالة أوستن من منصبه.

لكن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، قال إنه ليست هناك أية خطط لإقالة أوستن من منصبه، وإن أولوية بايدن هي تعافي الوزير من مرضه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close