الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

أربعة مستوطنين على قائمة العقوبات الأميركية.. ماذا نعرف عنهم؟

أربعة مستوطنين على قائمة العقوبات الأميركية.. ماذا نعرف عنهم؟

Changed

طالت العقوبات الأميركية أربعة مستوطنين نفذوا اعتداءات في الضفة
طالت العقوبات الأميركية أربعة مستوطنين نفذوا اعتداءات في الضفة - وكالة الأنباء الفلسطينية
برزت أسماء أربعة مستوطنين إسرائيليين في قرار أميركي تضمن عقوبات ضدهم لارتباطهم بالاعتداءات التي طالت الفلسطينيين في الضفة.

طالت العقوبات الأميركية، يوم أمس الخميس، 4 مستوطنين لارتباطهم بتصاعد العنف ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية. 

وقالت الوزارة في بيان إن "الولايات المتحدة تتخذ إجراءات ضد الأشخاص المرتبطين بتصاعد العنف ضد المدنيين في الضفة الغربية".

وأضافت، مساء الخميس، أنها "فرضت عقوبات مالية على أربعة أفراد بموجب أمر تنفيذي جديد أعلنه الرئيس جو بايدن لتعزيز المساءلة عن بعض الأنشطة الضارة التي تهدد السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية".

وفي وقت سابق الخميس، وقّع بايدن أمرًا تنفيذيًا يسمح بفرض عقوبات على المستوطنين الإسرائيليين الذين يهاجمون الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، فضلًا عن إدراج 4 منهم على القائمة السوداء.

وأشارت الوزارة إلى أن الأمر التنفيذي يمنح الولايات المتحدة "سلطة إصدار عقوبات مالية ضد أولئك الذين يوجّهون أو يشاركون في أعمال معينة، بما فيها أعمال العنف أو التهديد بها ضد المدنيين، أو ترهيب المدنيين لحملهم على مغادرة منازلهم، أو تدمير الممتلكات أو الاستيلاء عليها، أو الانخراط في نشاط إرهابي في الضفة الغربية".

كما أوضحت أنه "بالإضافة إلى ذلك، تم تعليق دخول الأفراد المشمولين بالعقوبات إلى الولايات المتحدة بموجب الإعلان الرئاسي".

من هم المستوطنون الأربعة؟

وتضمن البيان أسماء المستوطنين وتفاصيل الانتهاكات التي على أساسها طالتهم العقوبات:

1- دافيد خاي خاسداي: قاد أعمال شغب، شملت إضرام النار في مركبات ومبان، والاعتداء على مدنيين فلسطينيين، وإلحاق أضرار بالممتلكات في حوارة، مما أدى إلى استشهاد مدني فلسطيني.

2- إينان تانجيل: متورط في الاعتداء على مزارعين فلسطينيين ونشطاء إسرائيليين من خلال مهاجمتهم بالحجارة والهراوات، مما أدى إلى إصابتهم بجروح استدعت العلاج الطبي.

3- شالوم زيخرمان: أظهرت أدلة فيديو مصورة أنه اعتدى على نشطاء إسرائيليين ومركباتهم في الضفة الغربية وأوقفها في الشارع، وحاول تحطيم نوافذ المركبات المارة وفي داخلها نشطاء. كما قام زيخرمان بمحاصرة اثنين على الأقل من النشطاء وإصابة كليهما.

4- ينون ليفي: قاد مجموعة من المستوطنين في أعمال خلقت جوًا من الخوف في الضفة الغربية، كما قاد بانتظام مجموعات من المستوطنين من بؤرة "ميتريم" الاستيطانية للاعتداء على المدنيين الفلسطينيين والبدو، وتهديدهم بمزيد من العنف إذا لم يغادروا منازلهم.

ووفقًا لبيان الخارجية الأميركية، أحرق ليفي حقول المزارعين الفلسطينيين ودمر ممتلكاتهم.

تفاصيل العقوبات على المستوطنين

وفي السياق، نوهت الوزارة الأميركية إلى أنه "نتيجة للإجراءات المتخذة (ضد المستوطنين) فإن جميع ممتلكات ومصالح الأشخاص المدرجين أعلاه والموجودة في الولايات المتحدة أو التي يملكها أو يسيطر عليها أشخاص أميركيون محظورة ويجب الإبلاغ عنها إلى مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة".

وتابعت: "كما حظر جميع المعاملات التي يجريها أشخاص أميركيون داخل (أو عبر) الولايات المتحدة والتي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات أشخاص مصنفين أو محظورين ما لم يتم التصريح بها بموجب ترخيص عام أو محدد صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) أو الإعفاء من الحظر".

وأردفت: "تشمل هذه المحظورات تقديم أي مساهمة أو توفير أموال أو سلع أو خدمات من قبل أي شخص محظور أو إليه أو لصالحه، أو تلقي أي مساهمة أو توفير أموال أو سلع أو خدمات من أي شخص من هذا القبيل".

نتنياهو ينتقد

وتأتي الإجراءات الأميركية في وقت يتصاعد فيه عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في أنحاء الضفة الغربية بشكل كبير منذ أشهر، وسط الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر.

وتقدر حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المختصة بمراقبة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية أن أكثر من 700 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وتعتبر الأمم المتحدة ومعظم المجتمع الدولي، الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة عام 1967 غير قانوني، وتدعو إسرائيل إلى وقفه دون جدوى، محذرة من أنه يقوض فرص معالجة الصراع وفقا لمبدأ حل الدولتين.

وانتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قرار الرئيس الأميركي، وقال نتنياهو في بيان صدر عن مكتبه: "الأغلبية المطلقة من المستوطنين في الضفة الغربية هم مواطنون ملتزمون بالقانون، والعديد منهم يقاتلون في الجيش هذه الأيام للدفاع عن إسرائيل".

وأضاف نتنياهو: "إسرائيل تعمل ضد جميع منتهكي القانون في كل مكان، وبالتالي ليس هناك مجال لتدابير استثنائية في هذا الصدد"، على حد تعبيره.

المصادر:
الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close