الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

أفغانستان.. قتلى وجرحى في هجوم انتحاري طال أحد المساجد

أفغانستان.. قتلى وجرحى في هجوم انتحاري طال أحد المساجد

Changed

مشاهد من داخل المسجد في  بول-إي- خمري في أفغانستان - إكس
مشاهد من داخل المسجد في بول-إي- خمري في أفغانستان - إكس
تواجه إدارة طالبان في أفغانستان تمردًا من عناصر تنظيم الدولة الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن سلسلة من الهجمات الدامية على مدنيين وأجانب وقوات أمن في الأشهر الأخيرة.

هزّ انفجار مسجدًا في شمال أفغانستان، اليوم الجمعة، ما أدى لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، في أحدث سلسلة من الهجمات المتكررة على المساجد عقب عودة حركة طالبان للحكم منذ أكثر من عامين. 

وأكدت حكومة طالبان وقوع الانفجار الذي حصل في بول-إي- خمري عاصمة ولاية بغلان ولم تُعرف طبيعته في الوقت الحاضر.

وقال مصطفى هاشمي، رئيس الإعلام والثقافة في مقاطعة بغلان، لقناة "طلوع نيوز" المحلية: "إن 7 أشخاص قتلوا وأصيب 17 آخرون في الهجوم الانتحاري".

إدارة طالبان تواجه "تمردًا" من تنظيم الدولة

وبحسب بعض أبناء المدينة فإن الانفجار وقع عندما كان مصلون يؤدون صلاة الجمعة في مسجد إمام الزمان.

وتواجه إدارة طالبان في أفغانستان تمردًا من عناصر تنظيم الدولة الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن سلسلة من الهجمات الدامية على مدنيين وأجانب وقوات أمن لطالبان في الشهور الأخيرة.

وكان الوضع الأمني تحسن بشكل كبير منذ سيطرة حركة طالبان على السلطة في أفغانستان مجددًا في أغسطس/ آب 2021 مطيحة الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة.

مشاهد من داخل المسجد في  بول-إي- خمري - إكس
مشاهد من داخل المسجد في بول-إي- خمري - إكس

تهديد أمني لحكم طالبان

ومنذ عودة حركة طالبان إلى الحكم، شن تنظيم الدولة هجمات على بعثات دبلوماسية في العاصمة كابل ومقرات وزارية.

وينسب إلى تنظيم الدولة أيضًا تفجير في سبتمبر/ أيلول 2022 استهدف مدرسة في حي بالعاصمة الأفغانية ما أدى إلى مقتل 53 شخصًا بينهم 46 فتاة وامرأة.

وجاء في تقرير لمجلس الأمن الدولي صدر في مايو/ أيار الماضي، أن تنظيم الدولة يسعى إلى "إثارة نعرات طائفية وزعزعة استقرار المنطقة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close