السبت 15 يونيو / يونيو 2024

أكبر اختراق روسي منذ 2022.. زيلينسكي: الوضع صعب في خاركيف

أكبر اختراق روسي منذ 2022.. زيلينسكي: الوضع صعب في خاركيف

Changed

منذ بداية عام 2024، احتلّت روسيا حوالي 800 كيلومتر مربع من الأراضي الأوكرانية
منذ بداية عام 2024، احتلّت روسيا حوالي 800 كيلومتر مربع من الأراضي الأوكرانية - رويترز
سيطرت روسيا على 278 كيلومترًا مربعًا في غضون أسبوع في شرق أوكرانيا ولا سيما في منطقة خاركيف في أكبر اختراق لها منذ سنة ونصف السنة.

أظهر تحليل أجرته وكالة فرانس برس استنادًا إلى بيانات للمعهد الأميركي لدراسة الحرب (ISW)، أنّ روسيا سيطرت على 278 كيلومترًا مربعًا في غضون أسبوع في شرق أوكرانيا ولا سيما في منطقة خاركيف في أكبر اختراق لها منذ سنة ونصف السنة.

من جهته، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أنّ الوضع في خاركيف "صعب للغاية"، لكنّه يبقى "تحت السيطرة"، بعدما أطلقت روسيا هجومًا بريًا في هذه المنطقة الواقعة بشمال شرق أوكرانيا.

ووجد التحليل أنّه بين التاسع من مايو/ أيار الحالي و15 منه، سيطرت روسيا على 257 كيلومترًا مربعًا في منطقة خاركيف وحدها في شمال شرق أوكرانيا، مركز الهجوم الروسي الجديد حيث أعلنت موسكو الاستيلاء على بلدات عدة.

أما البقية وهي 21 كيلومترًا مربعًا، فقد سيطر عليها الجيش الروسي في مواقع مختلفة على خط الجبهة من بينها بلدة روبوتينه الإستراتيجية في جنوب البلاد.

ولم تُحرز القوات الروسية مثل هذا التقدّم السريع في الأراضي الأوكرانية، منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2022. ففي الفترة الممتدة من 7 إلى 13 ديسمبر عندما كانت الجبهة تشهد تبدّلات أكبر، تقدّم الروس أكثر من 350 كيلومترًا مربعًا في منطقة لوغانسك (شمال شرق)، لكنّهم تراجعوا في الأشهر التي سبقت في منطقتَي خاركيف وخيرسون في مواجهة الهجمات الأوكرانية.

منذ بداية عام 2024، احتلّت روسيا حوالي 800 كيلومتر مربع، وهي مساحة أكبر من تلك التي استولت عليها عام 2023 بأكمله (600 كيلومتر مربع).

غير أنّ هذا التقدّم يبقى ضئيلًا، إذ يطال أقلّ من 1% من الأراضي الأوكرانية التي تُسيطر عليها موسكو حاليًا، لذلك فإنّ المساحات التي استولت عليها روسيا في الفترة الأخيرة محدودة جدًا بالمقارنة مع تلك التي احتلّتها في بداية حربها على أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

ومنذ بدء الحرب وحتى 15 مايو/ أيار الحالي، استولت روسيا على 65336 كيلومترًا مربعًا من الأراضي الأوكرانية، ما يُمثّل نحو 12% من أوكرانيا من دون احتساب الأراضي التي ضمّتها روسيا في السابق مثل شبه جزيرة القرم.

قتال عنيف في خاركيف

من جهتها، أعلنت أوكرانيا أنّ قواتها تخوض قتالًا مع القوات الروسية في مناطق شمال بلدة فولتشانسك بمنطقة خاركيف اليوم الخميس، مضيفة أنّ "الغزاة لم يتمكّنوا من اختراق عمق البلدة الحدودية".

وسيكون الاستيلاء على فولتشانسك الواقعة على بعد 5 كيلومترات من الحدود، أهم مكسب لروسيا منذ أن توغّلت في المنطقة يوم الجمعة الماضي لتفتح جبهة جديدة في حربها وتُجبر كييف على التعجيل بإرسال تعزيزات لقواتها هناك.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في بيان: "أُحبطت خطط العدو للتوغّل بشكل أعمق في بلدة فولتشانسك وكسب موطئ قدم هناك".

ووصفت الهيئة الوضع في فولتشانسك بأنّه تحت السيطرة، قائلة إنّ إجراءاتها الدفاعية أجبرت القوات الروسية على تخفيف وتيرة الهجمات في شمال منطقة خاركيف.

وأوضح المتحدث العسكري نزار فولوشين أنّ القوات الأوكرانية تُركّز على محاولة منع القوات الروسية من أن يكون لها موطئ قدم في شمال المنطقة.

وقال في تصريحات بثّها التلفزيون: "وحداتنا كشفت وحدات العدو المنفصلة وموقع انتشار المدفعية وكبّدت العدو خسائر لمنعه من جمع القوات والمعدات في الجزء الشمالي من بلدة فولتشانسك".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close