السبت 15 يونيو / يونيو 2024

أهالي المحتجزين يتظاهرون.. إسرائيل تبدأ التحقيق في فشل 7 أكتوبر

أهالي المحتجزين يتظاهرون.. إسرائيل تبدأ التحقيق في فشل 7 أكتوبر

Changed

أغلقت عائلات الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة شارعًا حيويًا في مدينة تل أبيب
أغلقت عائلات الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة شارعًا حيويًا في مدينة تل أبيب - الأناضول
يتعرّض نتنياهو لانتقادات واسعة في الأوساط الإسرائيلية، جراء فشل التنبؤ المسبق بهجوم "حماس"، وتعامله مع ملف المحتجزين الإسرائيليين في القطاع .

أعلنت هيئة البث العبرية أمس الخميس، أنّ مراقب الدولة في إسرائيل ماتانياهو إنغلمان، شرع في التحقيق في "فشل" يوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث طلب محاضر اجتماع 8 مسؤولين وعسكريين كبار، بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن يوآف غالانت.

يأتي ذلك في وقت أغلقت عائلات الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة، شارعًا حيويًا في مدينة تل أبيب، للمطالبة بإبرام صفقة فورية مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" للإفراج عن أبنائهم.

ويتعرّض نتنياهو لانتقادات واسعة النطاق في الأوساط الإسرائيلية، جراء فشل التنبؤ المسبق بهجوم "حماس" على مستوطنات غلاف غزة، وتعامله مع ملف المحتجزين الإسرائيليين في القطاع وعدم التوصل لمسار يضمن عودتهم أحياء.

أسباب الإخفاقات

وفي هذا الإطار، أوضحت هيئة البثّ العبرية أنّ مراقب الدولة "طلب محاضر اجتماع 8 مسؤولين سياسيين وعسكريين كبار للتحقيق بفشل السابع من أكتوبر، من بينهم نتنياهو وغالانت، ورئيس الأركان هرتسي هاليفي، ورئيس جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) رونين بار، ورئيس قوات الأمن كوبي شبتاي".

وقالت: "يُريد مراقب الدولة التحقيق وفحص تسلسل الأحداث في السابع من أكتوبر لمعرفة أسباب الإخفاقات".

كما سيقوم مراقب الدولة "بمراجعة عطاءات بناء السياج الذي انهار خلال أحداث السابع من أكتوبر، من أجل التحقّق من المتطلبات التشغيلية التي قدّمتها الدولة فيما يتعلق ببناء السياج".

إغلاق شارع حيوي في تل أبيب

إلى ذلك، أفادت القناة "12" العبرية بأنّ عائلات إسرائيليين محتجزين في قطاع غزة، أغلقوا شارع مناحيم بيغن أمام وزارة الدفاع في تل أبيب.

ورفعت العائلات لافتة ضخمة كتب عليها: "صفقة أو حكم بالإعدام على الأسرى".

وفي المقابل، تظاهر آلاف اليمينيين الإسرائيليين في مدينة القدس، لمطالبة الحكومة بعدم إبرام صفقة مع "حماس" لتبادل الأسرى، وعدم وقف القتال في قطاع غزة.

وأمس الخميس، وصل وفد من "حماس" إلى القاهرة "لاستكمال المحادثات المتعلقة بوقف إطلاق النار" مع إسرائيل.

وقدّمت "حماس" مقترحًا من 3 مراحل مدة كل منها 45 يومًا، يتمّ خلالها وقف العمليات العسكرية بشكل كامل من الجانبين وتبادل الأسرى والجثث.

وتُقدّر تل أبيب وجود نحو 136 أسيرًا إسرائيليًا في غزة، فيما تحتجز في سجونها ما لا يقلّ عن 8800 فلسطيني.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تُواصل إسرائيل حربها المدمّرة على قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 27840 فلسطينيًا وجرح 67317 آخرين، معظمهم من الأطفال والنساء.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close