الجمعة 24 مايو / مايو 2024

إسرائيل توسع صلاحيات وفدها.. هل استجاب نتنياهو لضغوط واشنطن؟

إسرائيل توسع صلاحيات وفدها.. هل استجاب نتنياهو لضغوط واشنطن؟

Changed

وافق مجلس الحرب الإسرائيلي بشكل نهائي على مغادرة وفد برئاسة ديفيد بارنيع رئيس الموساد لإجراء محادثات في القاهرة
وافق مجلس الحرب الإسرائيلي بشكل نهائي على مغادرة وفد برئاسة ديفيد بارنيع رئيس الموساد لإجراء محادثات في القاهرة - غيتي
أفاد موقع "والا" العبري، بأن مجلس الحرب قرر توسيع صلاحيات فريق التفاوض الإسرائيلي لإجراء محادثات حول صفقة تبادل الأسرى في القاهرة.

قرر مجلس الحرب الإسرائيلي اليوم الأحد، إرسال وفد إلى القاهرة للمشاركة في المفاوضات، بشأن التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى مع حركة حماس، وتوسيع صلاحياته، بحسب إعلام عبري.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم": إن "مجلس الحرب وافق بشكل نهائي على مغادرة وفد برئاسة ديفيد بارنيع رئيس الموساد، اليوم لإجراء محادثات في القاهرة".

من جانبه، قال موقع "والا" العبري: "قرر مجلس الحرب توسيع صلاحيات فريق التفاوض الإسرائيلي لإجراء محادثات حول صفقة المختطفين - وفقًا لمسؤولين إسرائيليين كبيرين مطلعين على الأمر".

وأضاف: "يغادر رئيس الموساد ديفيد بارنيع ورئيس الشاباك رونين بار واللواء نيتسان ألون إلى القاهرة مساء اليوم (الأحد) للقاء رئيس وزراء قطر ورئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) ورئيس المخابرات المصرية في محاولة لتحقيق انفراجة في المحادثات".

هل استجاب نتنياهو للضغوط الأميركية؟

من جهته، أفاد مراسل "العربي" من القدس أحمد الجرادات، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي استجاب على ما يبدو للضغوط الأميركية، مشيرًا إلى أن إسرائيل في اليومين الماضيين، كانت تشترط الحصول على ضمانات وإجابات من حماس كي تذهب إلى القاهرة، ولكن على ما يبدو أن الضغط الأميركي على إسرائيل أدى بالنهاية إلى إرسال الوفد الإسرائيلي إلى القاهرة لعقد جولة مباحثات جديدة من أجل التوصل إلى صفقة تبادل أسرى.

وأضاف أن هناك حديثًا في إسرائيل عن منح مزيد من الصلاحيات للوفد المفاوض الإسرائيلي، وتم إعطاؤه الخطوط العريضة التي يمكن أن يلتزم بها للتوصل إلى صفقة، ولكن دون إبداء مزيد من التفاصيل.

مراسلنا أوضح أنه في حال كانت إسرائيل معنية في هذه الفترة بصفقة تبادل أسرى، فيجب عليها أولًا الاستجابة لمطالب عودة النازحين الفلسطينيين إلى المناطق الواقعة في شمالي قطاع غزة، كون هذه النقطة كانت نقطة عالقة جدًا في مباحثات الدوحة وأدت بالنهاية إلى فشلها.

وأشار مراسل "العربي" إلى أن نتنياهو خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية شدد على أن لا وقف لإطلاق النار دون عودة الإسرائيليين من داخل قطاع غزة، وأكد على أهداف الحرب مرة أخرى والتي من بينها القضاء على حركة حماس، والدخول إلى رفح.

إلى ذلك، يصل وفد من حركة حماس برئاسة خليل الحية إلى القاهرة اليوم الأحد، من أجل المشاركة في محادثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وذلك تلبية لدعوة من مصر، بحسب بيان للحركة.

وقالت مصادر في مطار القاهرة لوكالة "رويترز"، إن مدير المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز وصل إلى القاهرة مساء السبت للمشاركة في المحادثات اليوم.

وذكرت قناة القاهرة الإخبارية، أن من المتوقع أن يشارك في المحادثات أيضًا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووفد إسرائيلي.

وتسعى وساطة قطر ومصر والولايات المتحدة، المستمرة حاليًا، إلى التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى وهدنة ثانية بين إسرائيل وحماس، بعد الأولى التي استمرت أسبوعا حتى مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأسفرت عن تبادل أسرى وإدخال مساعدات محدودة إلى القطاع.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close