الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

إشادة أممية بالدور القطري.. غريفيث: الغزيون يواجهون أزمة إنسانية حادة

إشادة أممية بالدور القطري.. غريفيث: الغزيون يواجهون أزمة إنسانية حادة

Changed

أشار غريفيث إلى أن المجاعة تهدّد حوالي مليون شخص في شمال قطاع غزة
أشار غريفيث إلى أن المجاعة تهدّد حوالي مليون شخص في شمال قطاع غزة - غيتي
لفت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث إلى أن الشعب الغزي يواجه أزمة حادة بسبب إغلاق المعابر وعدم وصول المساعدات.

حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث من تفاقم سوء الواقع الإنساني في غزة في ظل إغلاق المعابر، مثمنًا دور دولة قطر الريادي والقوي في قطاع غزة عبر تأمين المساعدات الإنسانية والوساطة وحماية المدنيين.  

وجاء ذلك في كلمة لغريفيث اليوم الأحد ضمن الحوار الإستراتيجي السنوي الأول بين قطر ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" الذي يُعقد في الدوحة بهدف تعزيز الشراكة بين الجانبين في عدة قضايا وتحديد الأولويات ومجالات التعاون للاستجابة للحاجات الإنسانية المتزايدة.

أزمة حادة في غزة

ولفت غريفيث إلى أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يواجه أزمة حادة بسبب المعبرين اللذين أغلقا وعدم وصول المساعدات، مؤكدًا أن المجاعة تهدّد حوالي مليون شخص في شمال قطاع غزة. 

وأوضح أن 600 ألف شخص نزحوا من رفح جنوب قطاع غزة في الأيام الماضية، وهم يعيشون خطرًا كبيرًا للمرة الرابعة أو الخامسة. 

وأشار غريفيث إلى جهود الأمم المتحدة التي تعمل على إيصال المساعدات لمحتاجيها، معتبرًا أن ما يجري في غزة انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي.

وشرح أنه بعيد القمة العربية التي عُقدت في المنامة، جرى التركيز على أهمية التفكير في المستقبل والأمل. وقال: "لا يتبقى للأشخاص شيء دون أمل".

ولفت إلى أن جامعة الدول العربية بدأت بإرساء برنامج لمبادئ لحل الدولتين ولحل الأعمال العدائية في قطاع غزة، معتبرًا أن ذلك أولوية. ورأى أن غزة تمثل أزمة للجميع باعتبارها "إهانة للإنسانية". 

دور قطر في الاستجابة لأزمة السودان

وتطرّق غريفيث إلى أزمة السودان التي تشهد حربًا مستعرة حيث يواجه مليون شخص خطر المجاعة. 

وأكد أن برنامج قطر لتأمين المساعدات الإنسانية أساسي جدًا للشعب السوداني، لأن العالم يحتاج لتأمين مستقبل للشعب في السودان. ووصف النزاع في السودان بانه "الأكثر ضررًا". 

كما أثنى غريفيث على أهمية دور قطر في أزمة أفغانستان التي يقف مستقبلها السياسي على مفترق طرق. 

وأكد أن النزاع والمناخ هما المحركان الأساسيان للحاجات الإنسانية في العالم والتي تتزايد بشكل كبير حيث تتعاظم الهوة بين الحاجة والموارد، معتبرًا أن قطر هي القائدة والريادية في تقليص هذه الهوة وتأمين الحلول.  

وشكر غريفيث دولة قطر على الحوار الرفيع المستوى، مشيرًا إلى أن الشراكة مع الدوحة ليست بالأمر الجديد.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close