الخميس 18 أبريل / أبريل 2024

إصابة خطرة لبطل مسلسل "فوضى" الإسرائيلي.. ما الذي حدث له في غزة؟

إصابة خطرة لبطل مسلسل "فوضى" الإسرائيلي.. ما الذي حدث له في غزة؟

Changed

تطوع الممثل الإسرائيلي عيدان آميدي في صفوف جيش الاحتلال بعد 5 أيام من بدء عملية "طوفان الأقصى"
تطوع الممثل الإسرائيلي عيدان آميدي في صفوف جيش الاحتلال بعد 5 أيام من بدء عملية "طوفان الأقصى"- إنستغرام
أُصيب الممثل الإسرائيلي بجروح بالغة خلال قتاله في غزة، نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث كان بين الحياة والموت.

بعد خمسة أيام من بدء عملية "طوفان الأقصى" والحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تطوّع الممثل الإسرائيلي عيدان آميدي في صفوف جيش الاحتلال خدمة لبلاده.

وآميدي هو مطرب وممثل إسرائيلي اكتسب شهرته من مسلسل "فوضى" الذي عرض قبل أعوام على منصة "نتفليكس"، وكان يؤدي دور "البطل" الذي يقتحم المدن الفلسطينية ويقتل قادة المقاومين بنجاح.

رصاص المقاومة بالمرصاد

لكنّ المقاومة في خانيونس كانت له بالمرصاد على أرض الواقع، فأُصيب بجروح بالغة خلال قتاله في غزة، نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث كان بين الحياة والموت.

وحينها، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان، أن آميدي يصارع الموت في مركز "شيبا" الطبي، وأنّ نسبة نجاته ضئيلة، إذ يقبع في العناية المركزة تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبعد أشهر من تلقيه العلاج المكثّف، نشر آميدي صورة له على سرير المستشفى بوجه محترق تكسوه جروح ناجمة عن شظايا رصاص المقاومة.

وعلّق عليها قائلًا: "بين الحين والآخر، أحاول فهم طبيعة المعجزة التي حدثت معي وأخرجتني حيًا من تلك الإصابة، لكن لا أعتقد أنني سأستوعبها أبدًا".

تفاخر بتفجير منازل الفلسطينيين

ورغم انشغاله بالغناء والتمثيل وعدم ارتباطه بالمجال العسكري، عُرف آميدي خلال وجوده في غزة بممارساته العنيفة والقاسية، متخذًا ممن سبقوه من جنود الاحتلال نموذجًا يقتدي به في قتل الفلسطينيين، كما وصفه مراقبون.

وقبل إصابته الخطيرة، ظهر آميدي في مقطع فيديو تفاخر بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو برفقة عدد من جنود الاحتلال ويُصدر أوامر بتفجير منازل المدنيين في خانيونس. وقال إنّه يهديها إلى زملائه الذين قتلوا في مواجهات مع المقاومة بغزة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، شيّع الإسرائيليون الممثل في المسلسل ذاته ماتان مائير الذي أدى دور البطولة إلى جانب عيدان آميدي، وذلك بعد وقوعه هو الآخر في كمين للمقاومة بقطاع غزة.

وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع صورة عيدان آميدي، فكتبت نسرين محمد: "هذا إن دل على شيء، إنّما يدل على أنّه ليس في هذا الشعب مدني واحد، وأن كلهم جنود".

أما شاهبندر فقال ساخرًا: "لسه المخرج والمنتج فقط باقي من المسلسل".

بدورها، اعتبرت ساجدة أنّ "هذه الصور والفيديوهات حجج عليهم، وثّقوها للمعنيين بالمقاضاة في المحاكم".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close