الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

إعصار دانيال.. عدد هائل من الجثث في درنة ومساعدات تصل إلى ليبيا

إعصار دانيال.. عدد هائل من الجثث في درنة ومساعدات تصل إلى ليبيا

Changed

نافذة على "العربي" حول عجز سلطات درنة الليبية عن دفن العدد الكبير من الجثث (الصورة: غيتي)
أفاد مراسل "العربي" بوصول طائرات مساعدات من تركيا والجزائر ومصر إلى ليبيا للمساعدة في عمليات الإغاثة بالمناطق المتضررة من الإعصار.

لم تعد السلطات الصحية في مدينة درنة في شرق ليبيا، قادرة على دفن العدد الكبير من جثث ضحايا إعصار "دانيال" الذي خلّف نحو 4 آلاف قتيل وآلاف المفقودين، حيث طالبت المواطنين بالإسراع لدفن ذويهم بعد توثيق صورهم للتعرف على هويتهم، وفق ما أفاد مراسل "العربي".

وقال مراسل "العربي" في ليبيا عبد الناصر خالد، إن المواطنين في مدينة درنة عمدوا إلى نقل الجثث في سياراتهم الخاصة، ودفنهم خارج المدينة، كون السلطات الصحية لم تعد قادرة على دفن الأعداد المتزايدة.

طائرات إغاثة إلى ليبيا

وحول المساعدات الإنسانية، قال المراسل: "ستصل طائرات إلى مطار بنينا الدولي في بنغازي منها 3 طائرات تركية تحمل فرق إنقاذ ومعونات ومساعدات طبية، وكذلك مساعدات من الجزائر التي سيرت جسرًا جويًا".

أما من الجانب المصري، فإنّ "هناك حديثا عن دخول قافلة مصرية الحدود البرية حيث تبعد درنة نحو 300 كيلومتر، مما يعني أنه يمكن إيصال المساعدات العاجلة لمساعدات العائلات هناك"، وفق المراسل.

ولفت المراسل، إلى أن السلطات تعمل على إفراغ المساعدات وإيصالها عبر متطوعين إلى المناطق المنكوبة، وخاصة من المنفذ الشرقي لمدينة درنة إلى جانب المنفذ الجنوبي من جهة طريق الظهر الأحمر، حيث تحاول السلطات إدخال فرق الإنقاذ من هناك كذلك.

وبيّن المراسل، أن هناك اختفاء لمعالم مدينة درنة وتضاريسها من الجسور وانجراف بعض الطرق التي تربط بعض أحياء المدينة؛ مما يعني أن هناك صعوبة في إيصال المساعدات للمحتاجين الذين يحتاجون لمياه الشرب والمواد الغذائية، فضلًا عن حاجة بعض المرضى للأدوية وخاصة من ذوي الأمراض المزمنة وسط انتشار بعض الأوبئة في ظل اختلاط مياه الأمطار بمياه الصرف الصحي حيث هناك خشية من انتشار الأمراض الجلدية. 

جسر جوي مصري

من جهته، قال مراسل "العربي" من القاهرة أحمد حسين، إن رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق "أسامة عسكر"، وصل إلى مدينة بنغازي للتنسيق مع "قيادة الجيش الليبي الإغاثات العاجلة، حيث تنسق مصر لإمداد ليبيا بجسر جوي يحمل مواد الإغاثة والمواد الطبية".

وأوضح أن مصر ستستخدم طريق البحر من قاعدة الإسكندرية إلى بنغازي لإيصال المعدات، كما ستستخدم معبر السلوم البري الرابط مع ليبيا لإيصال المعدات الهندسية الضخمة التي ستساهم في فتح الطرق وتسهيل عمليات الإنقاذ.

وألمح المراسل، إلى أن الرئيس المصري اجتمع بقادة الجيش وأكد أن تداعيات إعصار دانيال في ليبيا ضخمة وخطيرة وأن مصر ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة ليبيا لتجاوز هذه التداعيات، كما ستقوم مصر بإنشاء مراكز إيواء ومستشفيات ميدانية لمساعدة أطقم الإغاثة وسترسل فرقًا متخصصة للمساعدة في عمليات الإغاثة.

وقال الرئيس المصري، إن هناك 7 طائرات مجهزة حاليًا ستنتقل مباشرة فور التنسيق مع الجانب الليبي والمغربي.  

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close