الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

إعلان عدة مدن مناطق منكوبة.. الإعصار دانيال يفتك بشرق ليبيا

إعلان عدة مدن مناطق منكوبة.. الإعصار دانيال يفتك بشرق ليبيا

Changed

آخر تحديث:
12 سبتمبر 2023 11:02
إعصار دانيال الذي ضرب ليبيا يودي بحياة 150 شخصًا في حصيلة غير نهائية (الصورة: إكس)
أعلن الهلال الأحمر الليبي وفاة 3 من المتطوعين وإصابة 4 آخرين، وسط فقدان التواصل بفرق الإنقاذ داخل مدينة درنة.

أعلن المجلس الرئاسي في ليبيا في بيان اليوم الاثنين درنة وشحات والبيضاء في برقة بالشرق مناطق منكوبة بسبب السيول التي اجتاحتها.

وقال في البيان: "شعورًا منا بالمسؤولية ونظرًا للتداعيات الجسيمة للكارثة، نعلن تلك المنطقة منطقة منكوبة ونطلب من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية تقديم المساعدة والدعم".

كما أعلن الهلال الأحمر الليبي وفاة 3 من المتطوعين وإصابة 4 آخرين، وسط فقدان التواصل بفرق الإنقاذ داخل مدينة درنة.

ولفت الهلال الأحمر إلى أن "عدد حالات الوفاة بدرنة تجاوز الـ2000 وعدد العائلات العالقة داخل المدينة فاق الـ7000 عائلة".

وأضاف: "ليس لدينا إمكانات لانتشال الجثامين أو إنقاذ العائلات العالقة بسبب عدم توفر الآليات والمعدات".

من جهته، أشار مراسل "العربي" إلى أن "فرق الإنقاذ والإسعاف قامت بدفن أكثر من 300 جثة من ضحايا العاصفة دانيال بمقبرة مرتوبة بالقرب من مدينة درنة".

كما أبدت عدة جهات دولية عن تضامنها مع ليبيا، عارضة خدمات المساعدة والإغاثة للمحتاجين.

تعطيل الدراسة

عطلت مؤسسة مراقبة التربية والتعليم بمدينة بنغازي شرق ليبيا، الإثنين، الدراسة في المنطقة، وحوّلت مدارس المدينة لمراكز إيواء متضرري إعصار "دانيال" الذي أوقع 150 قتيلًا في حصيلة أولية.

وقالت المؤسسة التابعة لوزارة التربية والتعليم والمشرفة على العملية التعليمية في بنغازي في بيان: "طلب من كافة العاملين بالمؤسسات التعليمية تجهيز مقارها، لإيواء المتضررين بسبب السيول والفيضانات وتشكيل غرف طوارئ".

ووجهت المؤسسة بأن "يتواجد العاملون بالمؤسسات التعليمية طيلة الـ24 ساعة بمؤسساتهم، على أن يتم تعطيل الدراسة".

من جهته، قال مراقب التعليم في بنغازي بالعيد الورفلي إن "تمديد تعطيل الدراسة المتوقفة منذ يومين، سيكون حتى الخميس المقبل مع إمكانية تمديد الفترة بحسب الظروف".

وأكد الورفلي أن "الوضع يستلزم تضافر كافة الجهود الحكومية لمواجهة الأزمة"، مؤكدًا استعداد "المؤسسات التعليمة ببنغازي لاستقبال متضرري الفيضانات".

وفي السياق نفسه، وجه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بإرسال مساعدات عاجلة للمناطق المتأثرة بالفيضانات والسيول في شرق ليبيا.

"مناطق منكوبة"

والإثنين، أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة في بيان، كل البلديات التي تعرضت للسيول والفيضانات شرقي البلاد "مناطق منكوبة".

كما أعلن الدبيبة الحداد الوطني مدة 3 أيام، وتنكيس الأعلام، عقب الفيضانات التي ضربت عدة مدن وقرى بشرق البلاد، وخلفت 20 وفاة وفق آخر حصيلة رسمية.

وجاءت تصريحات الدبيبة خلال جلسة طارئة عقدها مجلس الوزراء بالعاصمة طرابلس، لبحث تداعيات الفيضانات التي اجتاحت مدن وقرى الشرق الليبي.

وأضاف الدبيبة: "مستمرون في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإغاثة المتضررين"، مطالبًا كل المسؤولين والوزراء بالوقوف على الأوضاع التي تعيشها المنطقة الشرقية.

وأشار إلى أنه وجّه أجهزة الدولة ومؤسساتها بتسخير كل الإمكانيات اللازمة، كما جرى تحويل الأموال لجميع البلديات المتضررة.

بدوره، قال رئيس الحكومة الليبية المكلفة من مجلس النواب إن عدد ضحايا السيول في مدينة درنة يتخطى الألفين والمفقودون بالآلاف. وأضاف أن هناك أحياء سكنية اختفت بشكل كامل في مدينة درنة والوضع مأساوي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close