الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

إلا رسول الله يا مودي.. متحدث باسم حزب رئيس وزراء الهند يغضب المسلمين

إلا رسول الله يا مودي.. متحدث باسم حزب رئيس وزراء الهند يغضب المسلمين

Changed

تسلم مودي مقاليد السلطة في الهند قبل 9 أعوام - رويترز
تسلم مودي مقاليد السلطة في الهند قبل 9 أعوام - رويترز
عبّر مسلمون عبر وسم #إلا_رسول_الله_يا_مودي عن غضبهم من تصريحات أطلقها المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند، والذي يتزعمه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

تصدّر وسم #إلا_رسول_الله_يا مودي عددًا من الدول العربية في الساعات الماضية، تنديدًا بتعرّض المتحدث الرسمي باسم حزب "بهاراتيا جانتا"، الذي يتزعمه رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، للرسول الأكرم محمد (ص) في تغريدة نشرها على موقع تويتر.

ويوصف مودي الذي تسلم مقاليد السلطة في الهند قبل 9 أعوام، في فيلم وثائقي بعنوان "مودي وديمقراطية الهند"، بأنّه فاشي وقومي ومتطرف وديكتاتوري.

الرجل كان قد انضمّ إلى جماعة متطرفة شبه عسكرية للشباب الهندوس في الثامنة من عمره، وانضمّ عام 2014 إلى حزب قومي متطرف.

وبحسب الوثائقي، تُهيمن على البلاد التي يشكل فيها المسملون 14% من السكان، سياسات فاشية ومتطرفة تتهم بمعاداة المسلمين في عهده.

"خط أحمر"

وبينما ندد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بما كتبه المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند أخيرًا، انطلقت دعوات إلى مقاطعة المنتجات الهندية.

فكتبت زينب تشدد على أن المسلمين مهما اختلفوا، يبقى هناك ما يجمعهم، وهو "رفض الإساءة إلى نبينا الحبيب، فهو خط أحمر بالنسبة لنا".

بدوره، دعا خالد الخاطري إلى مقاطعة المنتجات الهندية، وهو ما أكدت هناء سويده عزمها القيام به، على غرار ما فعلته إزاء المنتجات الفرنسية.

وشددت على استعدادها مقاطعة كل شيء، وأن يقتصر ما تتناوله على الخبز والماء فداء للرسول الأكرم.

إلى ذلك، أكد فيصل الرشيدي وجوب الاستمرار في إيصال الرسالة حتى تتخذ الحكومات في الدول الإسلامية موقفًا رسميًا إزاء التصريح.

أما شهاب، فدعا ليس فقط إلى مقاطعة المنتجات الهندية، بل أيضًا السفر إلى الهند، مطالبًا بطرد السفير الهندي من جميع الدول الإسلامية. وقد وضع هذه الإجراءات في خانة "الواجب الديني".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close