السبت 8 يونيو / يونيو 2024

إلى حين انخفاض التضخم.. "المركزي التركي" يعتزم تشديد السياسة النقدية

إلى حين انخفاض التضخم.. "المركزي التركي" يعتزم تشديد السياسة النقدية

Changed

فاتح قره خان المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي
فاتح قره خان المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي - غيتي
أكد المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي فاتح قره خان أن الأولوية الأساسية هي استقرار الأسعار ومواصلة الجهود لضمان انخفاض معدل التضخم.

أعلن فاتح قره خان المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي اليوم الأحد، أن فريقه عازم على أن يتبنى نهجًا صارمًا للسياسية النقدية، حتى انخفاض التضخم إلى مستويات تتوافق مع أهدافه.

وفي أولى تصريحاته منذ توليه المنصب خلفًا لحفيظة غاية إركان، قال قره خان: إن "الأولوية الأساسية هي استقرار الأسعار"، مؤكدًا "مواصلة الجهود لضمان انخفاض معدل التضخم، وذلك من خلال الاعتماد على فريق البنك القوي".

وأضاف في بيان مكتوب: "سنراقب توقعات التضخم وسلوكيات التسعير. ونحن مستعدون لاتخاذ إجراءات في حال حدوث أي تدهور في توقعات التضخم".

ووفقًا لسيرته الذاتية، فقد حصل قره خان (42 عامًا) على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة بنسلفانيا، وعمل خبيرًا اقتصاديًا في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في نيويورك لمدة 10 سنوات تقريبًا.

شيمشك "يتطلع" إلى العمل مع المحافظ الجديد

وقام أيضًا بالتدريس كأستاذ مساعد في جامعة كولومبيا وجامعة نيويورك وعمل في أمازون كخبير اقتصادي رئيسي في عام 2022.

وذكر وزير المالية محمد شيمشك اليوم الأحد أنه يتطلع إلى العمل مع المحافظ الجديد وفريقه في تنفيذ برنامج الحكومة الاقتصادي.

وقال شيمشك في منشور على منصة التواصل الاجتماعي إكس: "المحافظ قره خان مناسب تمامًا لهذا المنصب. وبفضل خبرته الواسعة، التي كان معظمها مع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في نيويورك، فليس لدي أدنى شك في أنه سيتفوق في هذا المنصب الجديد".

وأضاف: "نلتزم بدعم عملية خفض معدل التضخم من خلال استعادة الانضباط المالي، وفي الوقت نفسه تنفيذ إصلاحات هيكلية"

وقبل أن يتولى قره خان المنصب الجديد أمس السبت، كان يشغل منصب نائب محافظ البنك المركزي وعضوًا في لجنة السياسة النقدية للبنك منذ يوليو/ تموز من العام الماضي.

ولفت البنك المركزي في بيان إلى أن أول ظهور علني للمحافظ الجديد سيكون في أنقرة يوم الخميس، حيث سيعقد مؤتمرًا صحافيًا حول تقرير التضخم الأول لهذا العام.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close