الخميس 23 مايو / مايو 2024

إنهاء لحق العودة.. الأونروا تتهم إسرائيل بشن حملة للقضاء عليها

إنهاء لحق العودة.. الأونروا تتهم إسرائيل بشن حملة للقضاء عليها

Changed

مقر الأونروا في غزة
تعتبر الأونروا العمود الفقري للاستجابة الإنسانية في غزة- غيتي
يشير لازاريني إلى أن إسرائيل تسعى للقضاء على حق العودة للفلسطينيين من خلال الحملة الشرسة التي تقودها على وكالة الأونروا.

أشار المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين فيليب لازاريني اليوم السبت إلى أن إسرائيل تقوم بحملة للقضاء على الأونروا.

ومنذ 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، قررت 18 دولة والاتحاد الأوروبي تعليق تمويلها لـ"أونروا"، بناء على مزاعم إسرائيل بمشاركة 12 من موظفي الوكالة بعملية "طوفان الأقصى" في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 على مستوطنات إسرائيلية محاذية لغزة.

"القضاء على الأونروا"

وفي تصريح صحافي لـ"تاميديا"، أكبر مجموعة إعلامية في سويسرا، أوضح لازاريني، أن دعوات المطالبة باستقالته من منصبه جاءت نتيجة للضغوط الإسرائيلية.

وعن استهداف إسرائيل الأونروا، قال: "هذا هدف سياسي بعيد المدى (لإسرائيل)، لأنها تعتقد أنه إذا تم القضاء على المنظمة فإن وضع اللاجئين الفلسطينيين سيختفي وبالتالي سيختفي حقهم في العودة".

وفي هذا الصدد، لفت لازاريني، إلى التحركات الإسرائيلية المناهضة للأونروا.

وذكر بمحاولة البرلمان الإسرائيلي إلغاء القرار الذي أعفى المنظمة الأممية من الضرائب وشركات المقاولات في ميناء أسدود، لوقف تسليم بعض المواد الغذائية للأونروا.

وأكد المفوض العام للأونروا، أن كل هذه المطالب الموجهة ضد الوكالة جاءت من الحكومة الإسرائيلية برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

منشآت الأونروا بمرمى القصف الإسرائيلي

وأشار إلى أن 150 منشأة تابعة للأونروا، تعرضت للقصف خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي نشر مقاطع مصوّرة تزعم رصد نفق يؤدي إلى غرفة استخبارية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تقع تحت المقرّ الرئيسي لوكالة "الأونروا" في قطاع غزة.

وتحقّق "العربي" مما ورد في مقاطع الفيديو، وتوصّل إلى أدلة تدحض المزاعم الإسرائيلية، وتؤكد أنّ ما نشره الاحتلال يُظهر تجهيزات ومعدات تابعة لمقر الوكالة الأممية، ولا علاقة لها بغرف سرية للمقاومة الفلسطينية.

وتأسست "الأونروا"، بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وفوض لها تقديم المساعدة والحماية للاجئين في مناطق عملياتها الخمس، الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

ويمكن لـ5,9 ملايين فلسطيني مسجل لدى الوكالة في العالم الاستفادة من خدماتها التي تشمل التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والبنى التحتية للمخيمات والتمويلات الصغيرة والمساعدات الطارئة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close