الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

ارتبط اسمه بالسنوار.. ماذا نعرف عن مخيم خانيونس؟

ارتبط اسمه بالسنوار.. ماذا نعرف عن مخيم خانيونس؟

Changed

دمّر جيش الاحتلال مخيم خانيونس واجتاحه بزعم وجود قادة حماس فيه - الأناضول
دمّر جيش الاحتلال مخيم خانيونس واجتاحه بزعم وجود قادة حماس فيه - الأناضول
سكان مخيم خانيونس لاجئون من بئر السبع وحيفا واللد والرملة والمجدل، وقد استهدفه الاحتلال مرارًا منذ بدء العدوان على غزة. 

يعد مخيم خانيونس الواقع جنوبي غزة مركزًا تجاريًا رئيسيًا في القطاع، وأحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين الذين هجرتهم العصابات الصهيونية.

ينحدر معظم لاجئي المخيم من بئر السبع وحيفا واللد والرملة والمجدل. وقام اللاجئون عند وصولهم بحياكة العرشة أو الخيمة من الخيش. 

أكثر من 12 ألف لاجئ يعيشون في مخيم خانيونس

بلغت مساحة مخيم خانيونس عند التأسيس 548 دونمًا، ثم توسّع إلى 546 دونمًا. وبلغ عدد سكانه عام 1953 نحو 12.1 ألف لاجئ. وفي عام 2023، وصل عدد سكانه إلى 88.9 ألف لاجئ مسجل لدى الأونروا. 

وقد عمل أبناء المخيم بالصيد والزراعة وغيرها لكسب العيش. ويضم مخيم خانيونس 16 مبنى مدرسيًا تابعًا للأونروا ويستضيف 19 مدرسة. 

وقد قُسمت أحياء المخيم بشكل يتيح لأبناء العائلة السكن معًا حفاظًا على وحدة العشيرة. 

شارك أهالي مخيم ومدينة خانيونس في الانتفاضة الفلسطينية الأولى، واستشهد منهم 47 خلال العامين الأولين فقط. 

منشأ يحيى السنوار

إلى ذلك، ارتبط اسم مخيم خانيونس باسم رئيس حركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة يحيى السنوار، الذي وُلد في العام 1962 ونشأ فيه بعدما هجّر الاحتلال عائلته من مدينة المجدل في عسقلان. والسنوار هو من مؤسسي الجهازين الأمني والعسكري لحركة حماس.

وتعود بداية مسيرة السنوار الحزبية في صفوف حماس لعقود طويلة مضت، وخلال سنوات دراسته اللغة العربية في الجامعة الإسلامية بغزة.

أمضى السنوار، الذي وصفه الاحتلال بـ"العقل المدبر لطوفان الأقصى"، أكثر من عقدين في سجون الاحتلال ثم أفرج عنه بموجب "صفقة شاليط". وعاد ليشغل مراكز قيادية في صفوف "حماس"، ويتولى مسؤولية الإشراف على "كتائب القسام" الجناح العسكري للحركة، قبل أن ينتخب عام 2021 رئيسًا لحماس في غزة.

ومنذ بدء العدوان على غزة، عمد الاحتلال لاستهداف مدينة خانيونس ومخيمها. فقد دمّر جيش الاحتلال خانيونس واجتاحها بزعم وجود قادة حماس فيها.  

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close