الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

ارتفاع نسب الولادات القيصرية في الجزائر.. ماذا عن الأسباب والتداعيات؟

ارتفاع نسب الولادات القيصرية في الجزائر.. ماذا عن الأسباب والتداعيات؟

Changed

نافذة ضمن برنامج "شبابيك" حول ظاهرة ارتفاع حالات الولادة القيصرية في الجزائر (الصورة: تويتر)
ارتفعت معدلات الولادات القيصرية في الجزائر إلى 65% ما دفع المتخصصين بأمراض النساء والتوليد لدق ناقوس الخطر. 

حذّرت الجمعية الوطنية للمختصين بالنساء والتوليد من ارتفاع معدلات الولادات القيصرية في الجزائر التي وصلت إلى 65%.

وجاءت تحذيرات الجمعية بعد تقرير لوزارة الصحة تحدث عن أن نصف مليون ولادة تتم بعمليات قيصرية في الجزائر. 

وتقول الاختصاصية في أمراض النساء والتوليد مصباحي تسعديت: "إنها تنصح مريضاتها بالولادة الطبيعية إلّا بحالات محددة، تجرى فيها الولادة القيصرية. وتشرح في حديث إلى "العربي" أن السبب الدائم المتعلق في الأم يكمن في ضيق منطقة الحوض".

أسباب الإقبال على الولادة القيصرية 

وتختلف أسباب إقبال الحوامل على الولادات القيصرية بين طبي لازم واختياري. وتُجمع أكثر الراغبات فيها على أن مخاطر العملية القيصرية لا تزن شيئًا مقابل آلام الولادة الطبيعية. 

من جهته، لفت البروفيسور رسيم خوجة، أستاذ أمراض النساء والتوليد في كلية طب الجزائر، إلى أن ارتفاع الولادات القيصرية مشكلة عالمية ولا تنحصر بالجزائر.

وأوضح في حديث إلى "العربي" من الجزائر "أن الحامل تحتاج إلى الاهتمام بحالتها النفسية وتحضيرها لمرحلة الولادة"، مشيرًا إلى خوف الكثيرات من الولادة الطبيعية العائد للقصص التي سمعوها عن معاناة أخريات مع الولادة الطبيعية". 

وتعد الولادة الطبيعة خيارًا أفضل لصحة الأم والطفل حيث تترتب على الولادة القيصرية مضاعفات صحية أكثر  تشمل احتمال حدوث نزيف أو تخثر بالدم وغيرها. 

كما تنقطع الأم عن الجنين في حال اللجوء للولادة القيصرية إذ تحتاج للراحة مع الجراحة، بحسب خوجة. 

وأكّد أن الطبيب عليه أن يتمتع بقدر كبير من الإنسانية وأن لا يسعى لإجراء عملية قيصرية بهدف كسب المال. وقال: "إن الطبيب يجري عملية قيصرية لإنقاذ الأم أو جنينها أو كليهما". 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close