الأربعاء 17 Aug / August 2022

استمرار المعارك في الشرق.. قتلى بغارة جوية روسية على مبنى في أوديسا

يستمر القصف الروسي على مدينة أوديسا الأوكرانية  - تويتر
يستمر القصف الروسي على مدينة أوديسا الأوكرانية - تويتر
تغطية مباشرة - سياسة - أخبار العالم
استمرار المعارك في الشرق.. قتلى بغارة جوية روسية على مبنى في أوديسا

شارك

استمرار المعارك في الشرق.. قتلى بغارة جوية روسية على مبنى في أوديسا

آخر تحديث

شارك

انسحبت القوات الروسية الخميس من جزيرة الثعبان، وهي موقع إستراتيجي في البحر الأسود، فيما يعد نصرًا لأوكرانيا يمكن أن يخفف من الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية.

وقالت روسيا إنها قررت الانسحاب من الجزيرة "في بادرة على حسن النوايا" كي تظهر أن موسكو لا تعرقل جهود الأمم المتحدة لفتح ممر إنساني يسمح بشحن الحبوب إلى خارج أوكرانيا.

ولفتت أوكرانيا إلى أنها طردت القوات الروسية بعد هجوم شنته الليلة الماضية بالمدفعية والصواريخ.

وفي دعم آخر للصراع الأوكراني من أجل صد الهجوم الروسي، أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقدم لكييف أسلحة ومساعدات عسكرية إضافية بقيمة 800 مليون دولار.

وجاءت استعادة جزيرة الثعبان بعدما ظهر على مدى أسابيع أن الكفة في الصراع المستمر منذ أربعة أشهر تميل لصالح روسيا، التي ركزت على الاستيلاء على المدن والبلدات في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا.

وتشرف الجزيرة على ممرات بحرية تؤدي إلى أوديسا، الميناء الأوكراني الرئيسي على البحر الأسود، حيث تمنع روسيا خروج شحنات الغذاء من واحدة من أكبر موردي الحبوب في العالم.

وجعلت الأسلحة الجديدة، التي أرسلها الغرب، القوات الروسية أكثر عرضة للخطر. ومن بين هذه الأسلحة النظام الصاروخي "هيمارس" الذي قدمته الولايات المتحدة لأوكرانيا وبدأت استخدامه ميدانيًا الأسبوع الماضي.

وفي المعركة من أجل دونباس، قالت السلطات الأوكرانية إنها تحاول إخلاء من تبقى من السكان من مدينة ليسيتشانسك حيث تعتقد أن نحو 15 ألف شخص ما زالوا هناك.

وتحاول القوات الروسية تطويق المدينة منذ استيلائها على سيفيرودونيتسك، الواقعة على الجهة المقابلة من نهر سيفرسكي دونتس، الأسبوع الماضي بعد معارك شرسة استمرت أسابيع.

وعلى الرغم من التخلي عن الأرض وتكبد خسائر في دونباس خلال الأسابيع الأخيرة، تأمل أوكرانيا في إلحاق مزيد من الأضرار بروسيا لاستنزاف جيشها.

وتكثف القوات الأوكرانية هجماتها المضادة في الجنوب حيث أعلن انفصاليون موالون لروسيا عن استعدادهم للتصويت لصالح انضمامهم لها.

المزيد حول القصة

Share

النروج تعلن مساعدة لأوكرانيا بنحو مليار يورو

أعلنت النروج الجمعة مساعدة لأوكرانيا مدى عامين بنحو مليار يورو، وذلك لمناسبة زيارة لهذا البلد يقوم بها رئيس الوزراء النروجي يوناس غار ستور.

وقالت الحكومة النروجية في بيان إن هذه المساعدة الكبيرة بقيمة عشرة مليارات كورونا نروجية (نحو 970 مليون يورو) تضاف الى مساعدات سابقة أعلنتها اوسلو، وستستخدم في "المساعدة الإنسانية وإعادة إعمار البلاد والأسلحة ودعم عمل السلطات" الأوكرانية.

Share

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب روسيا باحترام حقوق أسرى الحرب

طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الحكومة الروسية باحترام حقوق أسرى الحرب الأوكرانيين.

وجاء قرار الهيئة القضائية المعنية بحقوق الإنسان في القارة الأوروبية، بعدما لجأت إليها شابة أوكرانية مقيمة في ميكولايف (جنوب أوكرانيا) يُعتقد أن زوجها ياروسلاف اناتوليوفيتش أوليينيتشنكو سجين حرب أسرَته القوات الروسية.

Share

موسكو تدين "النزعة القومية الأوكرانية" في إطار خلاف بشأن حساء

أدانت وزارة الخارجية الروسية إعلانًا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) أن ثقافة حساء البورش الأوكراني في خطر، وسخرت من هذا الموقف الذي وصف بأنه انتصار لكييف في أوج نزاعها المسلح مع موسكو. 

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تلغرام: "إذا كانت هناك حاجة لنشرح للعالم ما هي القومية المعاصرة في نظر كييف، أود أن أذكر هذه الحقيقة: الحمص والأرز البيلاف معترف بهما كأطباق وطنية في عدد من البلدان. إضفاء الصفة الأوكرانية ينطبق على كل شيء".

Share

وكالة: القوات الروسية تستولي على مصفاة نفط في ليسيتشانسك الأوكرانية

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها اليوم الجمعة إن القوات الروسية استولت على مصفاة نفط في مدينة ليسيتشانسك الأوكرانية.

Share

انفصاليو أوكرانيا سيطبقون عقوبة الإعدام بدءًا من 2025

قال الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا، حيث حُكم على بريطانيين اثنين ومغربي بالإعدام، إن عقوبة الإعدام سيبدأ تطبيقها اعتبارًا من عام 2025، وفقًا للقانون الجنائي المحدث لجمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية.

وأقرت جمهورية دونيتسك الشعبية عقوبة الإعدام في قوانينها منذ عام 2014، لكن لا يوجد تشريع يحدد كيفية تنفيذها حتى الآن. ولم تسجل منظمة العفو الدولية، التي تراقب استخدام عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم، أي حالات إعدام رسمية في المنطقة.

وقضت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية في يونيو/ حزيران على البريطانيين أيدن أسلين وشون بينر والمغربي إبراهيم سعدون بالإعدام بتهمة "القيام بأنشطة مرتزقة" بعد أسرهم خلال القتال مع القوات الأوكرانية.

Share

موسكو تنفي قصف مبنى سكني بالقرب من ميناء أوديسا الأوكراني

نفى الكرملين اتهامات بأن صواريخ روسية قصفت مبنى سكنيًا بالقرب من ميناء أوديسا على البحر الأسود في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة.

وقالت السلطات الأوكرانية إن الصواريخ الروسية ضربت مبنى سكنيًا ومخيمين للعطلات مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 18 شخصًا وإصابة العشرات.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافيين: "أود أن أذكركم بكلمات الرئيس فلاديمير بوتين بأن القوات المسلحة الروسية لا تتعامل مع الأهداف المدنية".

Share

تضخم قياسي جديد في منطقة اليورو بلغ 8,6% في يونيو

سجلت نسبة التضخم في منطقة اليورو ارتفاعًا قياسيًا جديدًا في يونيو/ حزيران بلغ 8,6% على أساس سنوي، كما أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، بينما تؤجج الحرب في أوكرانيا الزيادة في أسعار الطاقة والمواد الغذائية.

وبلغت نسبة التضخم 7,4% في أبريل/ نيسان و8,1% في مايو/ أيار في الدول الـ19 لمنطقة اليورو. وهذه أعلى أرقام يسجلها مكتب الإحصاء الأوروبي منذ بدء نشر المؤشر في يناير/ كانون الثاني 1997.

Share

مسؤول أوكراني: لا تعرضوا العسكريين للخطر عبر نشر مكان تواجدهم

قال المتحدّث باسم الإدارة العسكرية في منطقة أوديسا سيرغي براتشوك إنّ "صاروخًا روسيًا أصاب مبنى سكنيًا من تسع طبقات يقع في منطقة بيلغورود-دنييستر" التي تبعد حوالي 80 كيلومترًا نحو مدينة أوديسا.

وانتقد الناطق رواد الإنترنت الذين يبلغون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تحركات القوات الأوكرانية وأجهزة الإغاثة.

وأضاف في تصريح للتلفزيون المحلي: "ثمة عملية إنقاذ جارية لا تكتبوا أين ومن وكيف" لعدم تعريض العسكريين للخطر، من دون أن يوضح المكان المحدد للضربة.

Share

تشاووش أوغلو يجري اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الأوكراني

أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، مباحثات هاتفية مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا.

ولم تقدم وزارة الخارجية التركية التي أعلنت عن الاتصال الهاتفي بين الوزيرين، فحوى ما دار بينهما.

Share

عشرة قتلى بغارة جوية روسية على مبنى سكني في أوديسا الأوكرانية

قتل عشرة أشخاص في غارة جوية روسية استهدفت مبنى سكنيًا في منطقة أوديسا في جنوب أوكرانيا، بحسب ما أعلن مسؤول محلّي فجر الجمعة.

وقال المتحدّث باسم الإدارة العسكرية في منطقة أوديسا سيرغي براتشوك إنّ "عدد القتلى في الهجوم الصاروخي على المبنى السكني ارتفع إلى عشرة".

وأضاف أنّ الصاروخ أطلقته "طائرة إستراتيجية" من سماء البحر الأسود.

وبحسب المتحدّث فإنّ "الصاروخ أصاب مبنى سكنيًا من تسع طبقات يقع في منطقة بيلغورود-دنييستر" التي تبعد حوالي 80 كلم إلى الجنوب من مدينة أوديسا.

المزيد حول القصة

Close