السبت 15 يونيو / يونيو 2024

اعتقال وتنكيل وسرقات.. الاحتلال يقتحم مستشفى الأمل في خانيونس

اعتقال وتنكيل وسرقات.. الاحتلال يقتحم مستشفى الأمل في خانيونس

Changed

تشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر الماضي عدوانًا على غزة أسفر عن آلاف الشهداء والجرحى
تشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر الماضي عدوانًا على غزة أسفر عن آلاف الشهداء والجرحى - غيتي
اعتقلت قوات الاحتلال من مستشفى الأمل 9 من الكوادر الطبية، بينهم أربعة أطباء وممرض، بالإضافة إلى اعتقال مدير الإسعاف والطوارئ، ومدير إسعاف مركز إسعاف غزة.

أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم السبت، بأنّ قوات الاحتلال نكلت بالطواقم الطبية والنازحين في مستشفى الأمل التابع لها في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، كما اعتقلت عددًا من أفراد الطاقم الطبي، ومرافقي المرضى والجرحى خلال اقتحام دام لعدة ساعات.

وكانت الجمعية قد قالت أمس الجمعة إنّ "الاتصال فقد بشكل كامل بطواقمها بمستشفى الأمل، وسط استمرار اقتحام القوات الإسرائيلية للمستشفى".

اعتقال 9 أفراد من الكادر الطبي في مستشفى الأمل

وفي حديث إلى "العربي" من رام الله، أفادت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني نبال فرسخ، أن قوات الاحتلال اقتحمت أمس الجمعة مستشفى الأمل لعدة ساعات، وفتشته، ودمرت الأجهزة الطبية وبعض المعدات بالإضافة إلى الأثاث وأجهزة أخرى، كما احتجزت الطاقم والتحقيق معه.

وأضافت أن قوات الاحتلال عملت على تعصيب أعين أفراد الطاقم الطبي، وربط أيديهم وضربهم وتعريضهم للتنكيل والإهانة، وحتى أنها منعتهم من شرب الماء، واستخدام دورات المياه.

وتابعت أن قوات الاحتلال سرقت قبل مغادرتها أموالًا من خزنة المستشفى ومن النازحين والمرضى، كما عملت على مصادرة بعض مقتنياتهم وهواتفهم الشخصية، وصادرت عددًا من أجهزة الحاسوب بالإضافة إلى أجهزة الاتصال اللاسلكي، التي تعتبر وسيلة الاتصال الوحيدة في ظل استمرار انقطاع الاتصالات في محافظة خانيونس لحوالي شهر.

ولفتت إلى أن عملية الاقتحام انتهت باعتقال جيش الاحتلال 9 من الكوادر الطبية، بينهم أربعة أطباء "تخدير وجراحة" وممرض، بالإضافة إلى اعتقال مدير الإسعاف والطوارئ، ومدير إسعاف مركز إسعاف غزة، ناهيك عن اعتقال أربعة جرحى مصابين، وخمسة من مرافقي المصابين.

أوضاع صعبة في خانيونس

وأوضحت أن الأوضاع في خانيونس صعبة للغاية في ظل التصعيد الإسرائيلي، ما اضطر الطواقم الطبية لنقل الجرحى والمصابين لمستشفيات أخرى خارج المحافظة.

واعتبرت أن الاستهداف الإسرائيلي للمستشفيات يعني حرمان المواطنين من الحصول على الرعاية الصحية، ومشيرة إلى أن حياة المواطنين في خطر.

وفي فيديو قصير نشرته الجمعية لأحد طواقمها في المستشفى، الجمعة، سُمعت بوضوح أصوات لإطلاق النار بجوار المستشفى.

وأشارت الجمعية إلى أن طواقمها والمرضى بالمستشفى "يعيشون أجواء مرعبة على مدار الساعة في ظل ظروف مأساوية وشح في المستلزمات الطبية والوقود ونفاد الأكسجين".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close