السبت 27 نوفمبر / November 2021

مستوى غير مسبوق.. العملة اللبنانية تهوي والحد الأدنى للأجور 68 دولارًا

مستوى غير مسبوق.. العملة اللبنانية تهوي والحد الأدنى للأجور 68 دولارًا
الثلاثاء 2 مارس 2021

تستمرّ العملة اللبنانية بالانخفاض في ظل انهيار اقتصادي لم تشهد البلاد مثيله منذ عقود. ويزيد من حدة الأزمة عجز المسؤولين عن تشكيل حكومة جديدة تواجه التحديات الاقتصادية. 

وشهد اليوم الثلاثاء انهيارًا جديدًا في قيمة الليرة اللبنانية، حيث بلغ سعر الصرف عشرة آلاف ليرة للدولار الأميركي الواحد.

وبذلك، تصل العملة اللبنانية إلى مستوى متدنٍ غير مسبوق، بعدما تضررت جراء انهيار مالي تسبب بتراجع القدرة الشرائية، وتفشي الفقر والاضطرابات.

وأدى الانهيار لخسارة العملة اللبنانية نحو 85% من قيمتها في بلد يعتمد بشكل كبير على الواردات. وتضاعفت أسعار العديد من السلع الاستهلاكية مثل الحفاضات والحبوب.

وفشل الساسة في الاتفاق على خطة إنقاذ منذ اندلاع الأزمة في 2019، حيث توقفت تدفقات الدولار وانتشرت الاحتجاجات في البلاد.

وبعد أن احتجزت المصارف دولارات المودعين وتوقفت عن صرف دولارات، أضحت السوق السوداء المصدر الرئيسي للعملة الصعبة، والمتحكمة في سعر الصرف. 

وأكد اثنان من المتعاملين في العملة في هذه السوق أن سعر الدولار بلغ عشرة آلاف ليرة اليوم. وهذا يعني أن الحد الأدنى للأجر الشهري في لبنان صار يوازي نحو 68 دولارًا.

ولامست العملة مستويات متدنية قرب عشرة آلاف ليرة في صيف 2020؛ مما أشعل فتيل احتجاجات استمرت أسابيع قبل انفجار هائل في مرفأ بيروت في أغسطس/ آب الماضي دمر مناطق واسعة في العاصمة اللبنانية.

المصادر:
وكالات / العربي

شارك القصة

اقتصاد - العالم
منذ 7 ساعات
أعلنت منظمة التجارة العالمية تأجيل اجتماعها الوزاري إلى "أجل غير مسمى" (أرشيف-غيتي)
أعلنت منظمة التجارة العالمية تأجيل اجتماعها الوزاري إلى "أجل غير مسمى" (أرشيف-غيتي)
شارك
Share

أجّلت منظمة التجارة العالمية اجتماعها الوزاري في اللحظة الأخيرة، بعد تصنيف منظمة الصحة العالمية لمتحورة أوميكرون بـ"المثيرة للقلق".

اقتصاد - أوروبا
الجمعة 26 نوفمبر 2021
إضرابات في "أمازون" من قبل عمال المستودعات وسائقي التوصيل في جميع أنحاء أوروبا (تويتر)
إضرابات في "أمازون" من قبل عمال المستودعات وسائقي التوصيل في جميع أنحاء أوروبا (تويتر)
شارك
Share

دعا تحالف النقابات ودعاة حماية البيئة ونشطاء الضرائب إلى احتجاجات في 22 دولة حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والبرازيل والمملكة المتحدة ضد أمازون.

Close