الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

"الأرض المقدسة".. المتطرف إيتمار بن غفير يجدد دعوته لإعادة احتلال غزة

"الأرض المقدسة".. المتطرف إيتمار بن غفير يجدد دعوته لإعادة احتلال غزة

Changed

إيتمار بن غفير
دعا الوزير المتطرف في حكومة الاحتلال الإسرائيلية مجددًا إلى عودة الاستيطان في القطاع- رويترز
جدد وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير دعوته إلى إعادة احتلال قطاع غزة وتشجيع سكانه على الهجرة الطوعية.

طالب وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، اليوم الثلاثاء، مجددًا بإعادة احتلال قطاع غزة وتشجيع سكانه الفلسطينيين على الهجرة الطوعية.

صدر ذلك خلال مشاركة بن غفير في مسيرة ببلدة سديروت بغلاف قطاع غزة، دعا خلالها أيضًا وزير الاتصالات الإسرائيلي شلومو قارعي، وعضو الكنيست من حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتطرف تسفي سوكوت، إلى عودة الاستيطان في القطاع.

وتزامنت المسيرة، التي دعا إليها اليمين الإسرائيلي، مع احتفال إسرائيل بالذكرى الـ76 ليوم "استقلالها" الذي يؤرخ لنكبة فلسطين وإقامة إسرائيل عام 1948 على أرض فلسطين.

وحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإنّ أعداد المشاركين في المسيرة بالآلاف، حيث طالبوا بإعادة الاستيطان في قطاع غزة.

تأكيد العودة لاحتلال غزة

ونقلت الصحيفة عن بن غفير، وزير الأمن القومي وزعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، قوله في المسيرة: "أولًا، يجب أن نعود إلى غزة الآن! سنعود إلى ديارنا! إلى الأرض المقدسة!"، وفق زعمه.

وأردف بن غفير: "وثانيًا، يجب علينا أن نشجع الهجرة الطوعية لسكان غزة، إنها مهمة أخلاقية". وادعى بن غفير أن الاستيطان الذي يدعو إليه اليمينيون الإسرائيليون هو "الحل الحقيقي".

كما دعا الوزير قارعي، من حزب "الليكود" الحاكم بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إلى عودة الاستيطان في غزة.

وقال: "من أجل الحفاظ على الإنجازات الأمنية التي ضحى جنودنا بأرواحهم من أجلها، علينا أن نعيد توطين غزة بقوات الأمن والمستوطنين الذين سيعانقون الأرض بالحب"، وفق تعبيراته.

مشاركة "الصهيونية الدينية"

وأضاف قارعي أن "هذه هي الطريقة الحقيقية الوحيدة، لجعل حماس تدفع الثمن وندافع عن أمتنا ووطننا"، بحسب "هآرتس".

أما عضو الكنيست من حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتطرف تسفي سوكوت، فقال: "عندما أخرجوا مستوطنينا الصالحين من منازلهم، تعهدنا بالعودة، ونحن الآن أكثر تصميمًا من أي وقت مضى"، وفق الصحيفة.

وفككت إسرائيل مستوطناتها وأخرجت جيشها من داخل قطاع غزة إثر انفصال أحادي الجانب عام 2005.

وكان وزير ما يسمى بـ"تطوير النقب والجليل الإسرائيلي" يتسحاق فاسرلاوف، قد قال في الأول من أبريل/ نيسان الماضي إن "النصر الكامل في قطاع غزة يتطلب إعادة توطين اليهود"، داعيًا بذلك إلى إعادة الاستيطان على أراضي الفلسطينيين في القطاع.

وأكد الوزير من حزب "القوة اليهودية"، أن النصر الكامل في غزة "يتطلب إعادة توطين اليهود"، حسب قوله.

وأضاف لإذاعة الشمال المحلية الإسرائيلية أن "النصر الكامل على حماس سيتطلب إعادة توطين اليهود في القطاع".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close