الجمعة 12 أبريل / أبريل 2024

الاحتلال الإسرائيلي يُفرج عن 39 أسيرًا فلسطينيًا من الأطفال

الاحتلال الإسرائيلي يُفرج عن 39 أسيرًا فلسطينيًا من الأطفال

Changed

لحظة استقبال الأسرى - رويترز
لحظة استقبال الأسرى - رويترز
أكد مصدر مقرب من حركة حماس الأحد موافقة هذه الأخيرة على تمديد الهدنة مع إسرائيل "بين يومين وأربعة أيام".

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأطفال الفلسطينيين من سجونها، ضمن الدفعة الثالثة من اتفاق تبادل الأسرى بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني أسماء الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين المزمع الإفراج عنهم، مساء الأحد.

ووفق بيان مشترك، فإن جميع الأسماء في القائمة من الأسرى الأطفال فقط، وعددهم 39، منهم 21 من القدس، وواحد من مدينة رفح في قطاع غزة، والباقي يتوزعون على محافظات الضفة الغربية.

حماس توافق على تمديد الهدنة

من جهة أخرى، أكد مصدر مقرب من حركة حماس الأحد موافقة هذه الأخيرة على تمديد الهدنة مع إسرائيل "بين يومين وأربعة أيام".

وقال المصدر: "إن حركة حماس أبلغت الوسطاء موافقة فصائل المقاومة على تمديد الهدنة الحالية ما بين يومين إلى أربعة أيام".

وأضاف: "نتوقع أنه بإمكان المقاومة تأمين إطلاق سراح ما بين 20 إلى 40 من الأسرى الإسرائيليين".

واتُّفق خلال هدنة مدّتها أربعة أيام تم التوصل إليها بوساطة قطرية وبدعم من مصر والولايات المتحدة، على أن تفرج حماس عن 50 من الرهائن الإسرائيليين، بعضهم من حمَلة جنسيات مزدوجة، مقابل الإفراج عن 150 أسيرًا فلسطينيًا.

تأكيد قطري على الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين

وقال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري عبر منصة إكس، إنه "سيتم الإفراج اليوم عن 39 من المدنيين الفلسطينيين في مقابل خروج 13 من المحتجزين الإسرائيليين من غزة بالإضافة إلى محتجز يحمل الجنسية الروسية و3 تايلانديين خارج إطار الاتفاق".

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، أن جميع المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية هم من القصّر، بينما يضم المفرج عنهم من غزة 9 أطفال و4 نساء، ويشملون شخصين يحملان الجنسية الأميركية وشخصين من المجر.

ومن بين المفرج عنهم طفلة تحمل الجنسية الأميركية وسيدة من جنوب إفريقيا و2 من المجر.

ومساء الأحد، أعلن الجيش الإسرائيلي أن 13 رهينة وصلوا إلى إسرائيل، موضحًا أن أربعة آخرين في طريقهم إليها في إطار اتفاق الهدنة مع حركة حماس.

الاعتداء على فريق "العربي" قرب سجن عوفر

في غضون ذلك، أطلقت قوات الاحتلال قنابل مسيلة للدموع بمحيط سجن عوفر في مدينة بيتونيا قرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، بهدف تفريق أهالي الأسرى المفرج عنهم.

 

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع إصابتين إحداهما لصحافي خلال قمع الاحتلال للصحفيين وأهالي الأسرى في محيط "سجن عوفر".

وأفاد مراسل "العربي" بأن "قوات الاحتلال صادرت حقيبة معدات للتلفزيون العربي خلال قمعها الصحافيين في محيط سجن عوفر".

أطلقت قوات الاحتلال أطلقت قنابل مسيلة للدموع بمحيط سجن عوفر - إكس
أطلقت قوات الاحتلال أطلقت قنابل مسيلة للدموع بمحيط سجن عوفر - إكس

السيسي يشكر قطر

إلى ذلك، عبّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد عن امتنانه لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لتعاونه مع القاهرة في التوسط في هدنة بقطاع غزة وتبادل الأسرى الناجح بين حماس وإسرائيل.

وقال السيسي عبر منصة إكس: "أتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الأمير تميم بن حمد أمير دولة قطر الشقيقة على جهوده المبذولة وفريق عمله، والتي تكاملت مع الجهود المصرية لإتمام الهدنة الإنسانية في قطاع غزة، وإنجاح عملية تبادل الأسرى والمحتجزين".

وأضاف: "أتطلع للمزيد من التعاون المشترك لتلبية تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق وإقرار السلام الشامل والعادل في المنطقة".

من جهته، أعلن الرئيس جو بايدن أن حركة حماس أفرجت الأحد عن رهينة أميركية، هي طفلة في عامها الرابع اسمها أبيغايل.

وقال بايدن في كلمة من ولاية ماساشوستس: "إنها حرة وهي في إسرائيل". وأعرب بايدن الأحد عن أمله بتمديد هذه الهدنة "ما دام الإفراج عن السجناء مستمرًا".

وقال إن "هدفي وهدفنا أن تستمر هذه الهدنة إلى ما بعد غد بحيث نرى الإفراج عن رهائن آخرين ومزيدًا من المساعدة الإنسانية" يتم إيصالها إلى قطاع غزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close