الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

الاعتراف بدولة فلسطين.. دائرة تتوسع لصالح القضية وتضيق على إسرائيل

الاعتراف بدولة فلسطين.. دائرة تتوسع لصالح القضية وتضيق على إسرائيل

Changed

قالت أيرلندا إنها ستمنح البعثة الفلسطينية وضع السفارة الكاملة - رويترز
قالت أيرلندا إنها ستمنح البعثة الفلسطينية وضع السفارة الكاملة - رويترز
كثف وزير الخارجية الاسرائيلي الرسائل الغاضبة ضد مدريد ودبلن وأوسلو على مدى أيام في رد غاضب على قرارها الاعتراف بدولة فلسطين.

أعلن وزير الخارجية الإسباني اليوم الثلاثاء، أن بلاده وكلًا من أيرلندا والنرويج، التي أثار اعترافها المتزامن بدولة فلسطين غضب سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ستقدم ردًا "حازمًا" على "هجمات" الدبلوماسية الإسرائيلية.

وقال خوسيه مانويل ألباريس أمام الصحافة: "سنقدم ردًا منسقًا مع النرويج وأيرلندا اللتين تتعرضان للنوع نفسه من التضليل الإعلامي الدنيء والهجمات على وسائل التواصل الاجتماعي"، متحدثًا عن "رد حازم وهادئ" على هذه "الاستفزازات".

"لا نصنع سياستنا الخارجية عبر التغريدات"

وأضاف في ختام جلسة مجلس الوزراء بعد اعتماد المرسوم الذي يعترف بدولة فلسطين رسميًا: "لا أحد يمكنه أن يخيفنا نحن لا نصنع سياستنا الخارجية عبر الرد بالتغريدات، لدينا أفكار واضحة حول المسار الذي يجب أن نسلكه". وأكّد أن رد دبلن ومدريد وأوسلو سيحصل "في الوقت المناسب".

وأشار ألباريس إلى أن الخارجية الإسرائيلية "مهتمة بالحديث عن التغريدات أكثر من اهتمامها بقرارات محكمة العدل الدولية"، أعلى هيئة قضائية لدى الأمم المتحدة، التي أمرت إسرائيل الجمعة بوقف هجومها العسكري على رفح في جنوب قطاع غزة.

وفي رد غاضب على قرار مدريد ودبلن وأوسلو الاعتراف بدولة فلسطين، كثّف وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس الرسائل الغاضبة ضد هذه الدول الثلاث على مدى أيام على منصة إكس.

إسبانيا والنرويج وأيرلندا تعترف بدولة فلسطين

واعترفت إسبانيا والنرويج وأيرلندا بدولة فلسطين رسميًا اليوم الثلاثاء، وعبّرت عن أملها في أن يؤدي قرارها إلى تسريع وتيرة الجهود الرامية إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة. 

بذلك، وابتداءً من اليوم، أصبحت 147 دولةً في قائمة الاعتراف الرسمي بدولة فلسطين، فيما لا تزال واشنطن تلوّح بـ"حق الفيتو" لقطع مسار العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة.

ويشير مراسل "العربي" من مدريد معاذ حامد إلى أن إسبانيا تنفذ عددًا من مشاريع الدعم عبر وكالة التنمية الإسبانية الموجودة على الأراضي الفلسطينية. كما تقدم جزءًا من ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، لافتًا إلى أن اعتراف إسبانيا بفلسطين سيتيح تأمين الدعم المالي لعدة قطاعات في فلسطين. 

وقد اعتبرت نائبة رئيس الوزراء الإسباني يولاندا دياز أن الاعتراف بفلسطين لا يكفي بل يجب قطع العلاقات مع إسرائيل والانضمام إلى الدعوى التي تقدمت بها جنوب إفريقيا إلى محكمة العدل الدولية. 

ومن جهتها، قالت أيرلندا إنها سترفع مستوى مكتبها التمثيلي في الضفة الغربية إلى سفارة كاملة، كما سيتم منح البعثة الفلسطينية في أيرلندا وضع السفارة الكاملة.

وبحسب مراسل "العربي" في العاصمة النرويجية أوسلو ياسر أبو معيلق، فإن الاعتراف بدولة فلسطين في النرويج بُني على قرار من البرلمان النرويجي صدر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. 

ويجعل قرار الاعتراف بدولة فلسطينية من ثلاث دول أوروبية كبرى، إسرائيل تبدو أكثر عزلة على الساحة الدولية.

يأتي ذلك فيما أعلنت حكومة سلوفينيا أن البرلمان سيصوّت على قرار الاعتراف بدولة فلسطين في الثالث عشر من يونيو المقبل.

وكانت سفيرة فلسطين في دبلن قد قالت لـ"العربي" إن البرتغال وبلجيكا وفرنسا وأستراليا لا تستبعد الالتحاق قريبًا بهذا المسار الدولي للاعتراف بدولة فلسطين.

وهكذا، تتسع دائرة دولية لصالح القضية الفلسطينية وتضيق على تل أبيب، في خضمّ عدوانِها المستمر على غزة.

وقد أكد وزراء خارجية مدريد ودبلن وأوسلو في لقاءٍ مشترك سابق أن الاعتراف بدولة فلسطين "إحقاق للعدالة بالنسبة للشعب الفلسطيني".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close