الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

البابا فرنسيس يبحث السلام في أوكرانيا مع سفير روسيا الجديد بالفاتيكان

البابا فرنسيس يبحث السلام في أوكرانيا مع سفير روسيا الجديد بالفاتيكان

شارك القصة

تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على أولى إنجازات الهجوم المضاد الأوكراني (الصورة: غيتي)
أطلق البابا فرنسيس نداءات عدة من أجل السلام في أوكرانيا، لكنها لم تؤدّ إلى نتائج ملموسة حتى الآن، كما يصلي باستمرار من أجل ضحايا النزاع.

التقى البابا فرنسيس، اليوم الإثنين، سفير روسيا الجديد لدى الكرسي الرسولي الذي أكد أنهما ناقشا جهود الحبر الأعظم لإرساء السلام في أوكرانيا التي تتواصل فيها المعارك منذ 19 شهرًا.

وأشار الفاتيكان في بيان إلى أن إيفان سلطانوفسكي، وهو دبلوماسي مخضرم، قدّم أوراق اعتماده إلى رئيس الكنيسة الكاثوليكية.

مهمة مبعوث البابا للسلام في أوكرانيا

وقال السفير الجديد إنه والحبر الأعظم "ناقشا خصوصًا مهمة مبعوث البابا للسلام في أوكرانيا، الكاردينال ماتيو زوبي، الهادفة إلى حل بعض المشاكل الإنسانية"، بحسب ما نقلت عنه وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء.

وأكد أنهما اتفقا على "مواصلة حوار صادق ومفتوح مع الكرسي الرسولي، يقوم تقليديًا على الاحترام المتبادل".

وعيّن البابا الكاردينال زوبي، رئيس الكنيسة الإيطالية، على رأس بعثة سلام تهدف إلى وضع حد للنزاع في أوكرانيا.

وفي هذا السياق، زار الكاردينال زوبي كييف وموسكو وبكين وواشنطن حيث التقى الرئيس جو بايدن.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ألمح الأسبوع الماضي إلى أن الكاردينال سيعود إلى موسكو.

ونقلت عنه وكالة تاس قوله خلال طاولة مستديرة إن "الجهود المشتركة مع الفاتيكان الذي سيعود مبعوثه، تتواصل". وأضاف: "نحن مستعدون للقاء الجميع، ومستعدون للتحدث مع الجميع".

استمرار الهجوم المضاد في أوكرانيا

وأطلق البابا فرنسيس نداءات عدة من أجل السلام في أوكرانيا، لكنها لم تؤدّ إلى نتائج ملموسة حتى الآن، كما يصلي باستمرار من أجل ضحايا النزاع.

ومنذ يونيو/ حزيران، تشن أوكرانيا هجومًا مضادًا بهدف استعادة الأراضي التي تحتلها روسيا، بعدما تلقت أسلحة من حلفائها الغربيين ودربت كتائب جديدة.

وفي يوليو/ تموز الماضي، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ الهجوم المضاد للجيش الأوكراني لم يحرز نجاحًا في مواجهة الدفاعات الروسية في شرق أوكرانيا وجنوبها.

بالمقابل، رأى رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارك ميلي أخيرًا أن الهجوم الأوكراني المضاد "لم يفشل"، لكن الطريق نحو انتصار نهائي لكييف في النزاع لا يزال طويلًا جدًا.

تابع القراءة
المصادر:
وكالات

الدلالات

Close