الأحد 19 مايو / مايو 2024

التوتر في مضيق هرمز.. تحالف بحري يحذر السفن من دخول المياه الإيرانية

التوتر في مضيق هرمز.. تحالف بحري يحذر السفن من دخول المياه الإيرانية

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول نشر واشنطن قوات عسكرية في الخليج لردع إيران (الصورة: وسائل التواصل)
شددت واشنطن على أن تنظيم الأمن البحري الدولي يخطر المبحرين بالاحتياطات المناسبة لتقليل مخاطر الاحتجاز على أساس التوتر الحالي بالمنطقة، الذي تسعى إلى تهدئته.

أعلنت البحرية الأميركية أن تحالفًا بحريًا تقوده الولايات المتحدة في الخليج، حذر السفن في المنطقة بالابتعاد عن المياه الإيرانية، لتجنب التعرض المحتمل للاحتجاز.

ويُظهر التحذير أن التوتر لا يزال كبيرًا في مضيق هرمز وما حوله، حيث احتجزت إيران ناقلتي نفط في أواخر أبريل/ نيسان وأوائل مايو/ أيار.

وفي الوقت نفسه تضع واشنطن وطهران اللمسات الأخيرة لاتفاق بشأن إطلاق سراح خمسة أميركيين محتجزين في إيران مقابل سماح الولايات المتحدة برفع التجميد عن أموال إيرانية تبلغ ستة مليارات دولار في كوريا الجنوبية.

"تقليل مخاطر الاحتجاز"

وقال المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين تيموثي هوكينز مساء أمس السبت: "تنظيم الأمن البحري الدولي يخطر المبحرين في المنطقة بالاحتياطات المناسبة لتقليل مخاطر الاحتجاز على أساس التوتر الحالي بالمنطقة، والذي نسعى إلى تهدئته".

وأضاف: "على السفن المرور أبعد ما يمكن عن المياه الإقليمية الإيرانية".

ويمر نحو خُمس النفط الخام والمنتجات النفطية في العالم عبر مضيق هرمز بين إيران وسلطنة عمان.

ومن شأن اتفاق الإفراج عن المواطنين الأميركيين من سجن إيراني والسماح لهم بالعودة إلى الولايات المتحدة محو مصدر قلق كبير بين واشنطن وطهران، وسط استمرار الخلافات حول قضايا أخرى من البرنامج النووي الإيراني إلى دعم طهران لميليشيات شيعية إقليمية.

وقالت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة ستفرج عن بعض الإيرانيين من السجون الأميركية في إطار الاتفاق.

وصول 3 آلاف بحار أميركي إضافي إلى الشرق الأوسط

وفي سياق متصل، وصل أكثر من ثلاثة آلاف بحار أميركي إلى الشرق الأوسط في إطار خطة لتعزيز الوجود العسكري في المنطقة، أكدت واشنطن أنها تهدف إلى ردع إيران عن احتجاز السفن وناقلات النفط، حسبما أفاد الأسطول الخامس الإثنين الماضي.

وقال الأسطول الأميركي في بيان: "وصل أكثر من 3000 بحار (...) إلى الشرق الأوسط في 6 أغسطس/ آب كجزء من خطة وزارة الدفاع المعلنة مسبقًا"، مضيفًا أن "السفينة الهجومية البرمائية يو أس أس باتان وسفينة الإنزال يو أس أس كارتر هول دخلتا البحر الأحمر بعد عبورهما البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس".

ويمكن للسفينة البرمائية أن تحمل أكثر من عشرين طائرة، وفقًا للبيان.

ويقول الجيش الأميركي إن إيران احتجزت أو حاولت السيطرة على زهاء 20 سفينة في المنطقة خلال العامين الماضيين.

وأعلنت واشنطن أن قواتها منعت محاولتين إيرانيتين لاحتجاز ناقلتي نفط في المياه الدولية قبالة عمان في 5 يوليو/ تموز، بينما صادرت طهران سفينة تجارية في اليوم التالي.

وتقع حوادث مماثلة منذ عام 2018، عندما سحب الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترمب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني وأعاد فرض عقوبات شديدة على الجمهورية الإسلامية، حيث تقول واشنطن إن طهران نجحت في الالتفاف عليها.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close