الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

الحرب على غزة.. مجازر جديدة وأسلحة محرمة دوليًا

الحرب على غزة.. مجازر جديدة وأسلحة محرمة دوليًا

Changed

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي شنّ الحرب على غزة حيث كثّف غاراته على شمال القطاع وجنوبه - الأناضول
يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي شنّ الحرب على غزة حيث كثّف غاراته على شمال القطاع وجنوبه - الأناضول
مع تواصل الحرب على غزة، استشهد 14 فلسطينيًا بينهم أطفال، وأُصيب العشرات، إثر قصف الاحتلال لمنزل في مخيم النصيرات.

استشهد عدد من الفلسطينيين وأُصيب آخرون في مجازر جديدة ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة التي يشنها منذ أشهر، بعد قصف مكثّف لمناطق مختلفة في القطاع.

واستشهد 14 فلسطينيًا بينهم أطفال، وأُصيب العشرات، إثر قصف الاحتلال لمنزل مكوّن من ثلاثة طوابق يعود لعائلة كراجة جنوب مخيم النصيرات وسط القطاع.

كما أفاد مراسل "العربي" بأنّ جيش الاحتلال شنّ غارة على المدرسة الأولى بـ"مخيم 2" في النصيرات التي تؤوي نازحين، ما أدى إلى نشوب حريق وإصابة عدد من النازحين.

وفي جباليا شمالي القطاع، استشهد فلسطينيان على الأقل وأًصيب العشرات إثر غارات إسرائيلية على منازل.

كما تعرّضت منطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، لغارات إسرائيلية مكثفة أدت إلى سقوط شهداء وجرحى.

وفي مدينة غزة، أطلقت الطائرات الإسرائيلية النار صوب حي الزيتون شرقي المدينة، بينما انتشلت طواقم الدفاع المدني عددًا من الشهداء والمصابين جراء قصف استهدف منزلًا من 3 طوابق يعود لعائلة الصفدي في حي الدرج وسط المدينة.

وفي رفح جنوب القطاع، شنّ جيش الاحتلال قصفًا مدفعيًا عنيفًا وغارات على وسط وشرقي المدينة.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إنّ موظفًا أجنبيًا تابعًا لها قُتل أمس الإثنين، بعد أن استهدف الاحتلال سيارة تحمل علامة المنظمة الدولية كانت متّجهة إلى مستشفى في رفح. ما يرفع عدد شهداء المنظمة إلى نحو 190.

وفي خانيونس، استهدف الاحتلال منزلًا يعود لعائلة أبو طعيمة، ما أدى إلى سقوط 4 جرحى جرى نقلهم إلى مستشفى غزة الأوروبي.

أسلحة محرمة دوليًا في الحرب على غزة

من جهته، أكد الناطق باسم الدفاع المدني في غزة محمود بصل، أنّ جيش الاحتلال يستخدم أسلحة محرمة دوليًا في قصف المنازل بقطاع غزة.

وقال بصل في حديث إلى "العربي"، إنّ الإصابات جراء الغارات الإسرائيلية بليغة، كما أنّ جثامين الشهداء التي تمّ انتشالها ممزّقة بشكل كبير.

وفي سياق متّصل، أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أنّ المناطق الداخلية في رفح تحوّلت إلى مدينة أشباح، مضيفة أنّ العائلات في رفح انتقلت صباح اليوم إلى أقصى الغرب قدر الإمكان ووصلت إلى شاطئ البحر المتوسط.

وقالت: "يصعب تصديق أن هناك أكثر من مليون شخص لجأوا إلى داخل رفح منذ أسبوع".

بدورها، أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في منشور على منصة "إكس"، أنّ "هناك حاجة إلى تحرك دولي لمنع وقوع المزيد من الفظائع" في قطاع غزة.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 35173 شهيدًا وأكثر من 79061 جريحًا، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close